إعفاءات بوزارة الصحة تجرّ غضبا على آيت الطالب

خلف قرار وزير الصحة، خالد آيت الطالب، الأسبوع الماضي، إعفاء رئيس قسم الصيدلة ورئيسة مصلحة التأشيرات و التصديق والرخص بمديرية الأدوية والصيدلة بالوزارة، (خلف) غضبا في صفوف المهنيين.

وكشفت الجامعة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أن مديرة الأدوية و الصيدلة قامت بسرعة “غير قانونية في محاولة لغصب المسؤولين المعفيين على تسليم السلط دون احترام للمساطر الإدارية والقانونية وفي غياب تام لأدنى الشروط الضرورية الجاري بها العمل في هذا الشأن”.

وعبرت الهيئة النقابة في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، عن رفضها لمسوغات مقرري الإعفاء، معتبرا إياها “فاقدة للشرعية القانونية مادام الإجتهاد القضائي المغربي قد أقر ضرورة تضمين في صلب قرار الإعفاء الأسباب الذي دفعت برئيس الإدارة اتخاذ قرار الإعفاء”.

واستنكرت النقابة “سلوك مديرة الأدوية والصيدلة تجاه رئيس القسم ورئيسة المصلحة المعفيين”، مُدينةً قرارها “منع الوفد النقابي من ولوج المديرية و محاولتها الفاشلة عن صده من أداء واجبه النضالي و عرقلة عمله التأطيري للموظفات  والموظفات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى