انقلاب الصخيرات.. ضابط فرنسي قال للرايس ليلة المحاولة: إنكم مقبلون على انقلاب عسكري- فيديو

يواصل محمد متقي الله تفاصيل مشاركته في المحاولة الانقلابية الأولى بالقصر الملكي بالصخيرات سنة 1971، ويتوقف في الحلقة الثانية عند الحيثيات التي رافقت الاستعداد للمحاولة التي تمت في الراشر من يوليوز 1971، ويؤكد أن كل ما جرى ليلة المحاولة وأثار بعض الأسئلة والاستفهامات لم يمكن متقي الله وزملاءه بالمدرسة العسكرية أهرمومو من التنبؤ أنهم في الطريق إلى الصخيرات في سياق محاولة عسكرية يقودها مدير المدرسة امحمد اعبابو.

وعلى الرغم من كثير من التفاصيل التي جاءت في الكتاب الذي أصدره مؤخرا بعنوان “انقلاب الصخيرات .. كنت هناك .. حقائق تروى لأول مرة”، والتي أعدنا سردها عليه في هذه الحلقة، فإن متقي الله وزملاءه لم يكونوا يعتقدون أنهم كانوا مجرد حيثيات ضمن محاولة انقلابية في يوم استثنائي في تاريخ البلاد.

وفي الجهة الأخرى، ولأن متقي الله وزملاءه كانوا حديثي الالتحاق بمدرسة أهرمومو، وبالتالي لم يكونوا على اطلاع بالكثير من الأحداث المماثلة في دول أخرى في نفس الفترة الحالكة، إلا أن ضابطا فرنسيا بالمدرسة استشعر بخطورة الاستعدادات في الأيام الأخيرة، وهمس في أذن الراحل الضابط محمد الرايس أن كل  الأمور التي كانت تجري بأهرمومو ليلة المحاولة، وخاصة بعد حضور امحمد اعبابو، كانت تشير إلى أنهم مقبلون على تنفيذ انقلاب عسكري… فلنشاهد:

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى