غياب الوزراء عن البرلمان يُغضب الأغلبية والمعارضة

انتقدت مكونات مجلس النواب، أغلبية ومعارضة، بعد اجتماعها برئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي،  “الغياب المتكرر” لبعض وزراء سعد الدين العثماني عن جلسات الأسئلة الشفهية.

واستنكر البلاغ، الذي تلاه النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، محمد التويمي بن جلون قبل بداية الجلسة العمومية الأسبوعية، زوال اليوم الإثنين، عدم التجاوب مع العديد من المبادرات التشريعية النيابية التي فاقت 200 مقترح قانون.

وسجل البرلمانيون علنيا رفض الحكومة “المستدام التجاوب مع طلبات التحدث في موضوع عام وطارئ خلال الجلسات الأسبوعية، والتأخير الحاصل في الجواب على الأسئلة الكتابية”.

ودعا مجلس النواب، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إلى “تدارك الاختلالات التي تمس حسن سير المؤسسة وأدائها، كما تظل مكونات المجلس منفتحة على كافة الإقتراحات التي من شأنها تعزيز التعاون والتكامل بين المجلس والحكومة”.

ولفت الانتباه، إلى أن “الاجتماع الأسبوعي الذي يعقده رئيس مجلس النواب مع رؤساء الفرق والمجموعة النيابية، قد تداول في موضوع علاقة المجلس بالحكومة على المستوى الرقابي والتشريعي”.

وشددت الأغلبية والمعارضة، على أن “الاجتماع استحضر روح ومنطوق الدستور خاصة ما تعلق بالتوازن والتعاون الذي يتعين أن يطبع هذه العلاقة خدمة لقضايا وانشغالات الأمة”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى