استمرار إغلاق الأحياء الجامعية والمنحة يجرّ “أمزازي” للمساءلة

طالب الفريق البرلماني لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمجلس النواب، بعقد اجتماع عاجل للجنة التعليم والثقافة والاتصال، بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية.

وقال الفريق الاشتراكي، إن الهدف من طلب الاجتماع هو تدارس ومناقشة مجموعة من المواضيع أهمها استمرار إغلاق الأحياء الجامعية الذي بات يؤرق الطلبة الجامعيين، ولاسيما البعيدين عن مدنهم الأصلية وطلبة المعاهد والكليات ذات الاستقطاب المحدود.

وأضاف الفريق النيابي في طلبه، أن استمرار إغلاق الأحياء الجامعية، خصوصا مع انطلاق الدروس الحضورية، تسبب في أزمة كبيرة لآلاف الطلبة الذين وجدوا أنفسهم بدون مأوى خلال هذا الموسم الدراسي، ليصبحوا مهددين بالتخلي عن متابعة دراستهم العليا ويعمق معاناة أسرهم بسبب أثمنة الكراء المبالغ فيها.

وفي نفس الصدد، سبق للنائبة البرلمانية عن نفس فريق حنان رحاب، أن راسلت، سعيد أمزازي، حيث طالبت بضرورة إيجاد حلول للآلاف من الطلبة الذين وجدوا أنفسهم بين مطرقة ضعف الإمكانيات المادية وغلاء أثمنة الكراء والامتحانات وكذلك تقليص المستفيدين من المنح.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى