الاستقلال ينتقد وعد الحكومة بإنهاء التلقيح الجماعي قبل رمضان

طالب حزب الاستقلال من الحكومة بـ”التحلي بالمسؤولية والالتزام وعدم إطلاق وعود وأجندات زمنية تتعلق بإنهاء عملية التلقيح الجماعي في نهاية شهر مارس وقبل شهر رمضان، وهي الوعود التي سيكون من الصعب الوفاء بها لأسباب موضوعية تتعلق بمحدودية إنتاج اللقاحات على المستوى العالمي أمام الارتفاع المهول للطلب”. 

واستغربت  اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، عن “استغرابها لتأخر الحكومة وتلكئها في إخراج وتفعيل الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية، التي أكد عليها الملك في توجيهاته للحكومة، خصوصا في هذه الظرفية الصعبة التي يعاني فيها المواطنات والمواطنين من التداعيات الكبيرة الجائحة كورونا، ومن تدهور القدرة الشرائية وتراجع الطبقة الوسطى و اتساع دائرة الفقر بشكل غير مسبوق”.

وأكد الحزب على “أهمية الإسراع بالقيام بالاصلاحات السياسية وتأهيل المنظومة الانتخابية ببلادنا، بما يعزز ويقوي المسار الديمقراطي ببلادنا وتجاوز أعطاب النظام الانتخابي الحالي”، محذرا في الوقت ذاته “من بعض الممارسات الرامية إلى إفساد العملية الانتخابية من قبيل استغلال الإمكانيات العمومية في المرحلة التي تسبق الانتخابات”.

وشدد حزب علال الفاسي،  على “ضرورة توفير الشروط الملائمة الكفيلة بتنقية الأجواء العامة قبيل الانتخابات وتوفير مناخ سياسي سليم قادر على التحفيز على المشاركة، وتفعيل المساطر القانونية في حق المتلاعبين، وضمان التنافس السياسي الشريف بين الأحزاب”.

وأعلن المصدر ذاته، عن “تمسكه بمكسب اللائحة الوطنية للنساء، ويطالب بأن تصبح جهوية مع توسيعها في أفق المناصفة،كما تؤكد على ضرورة الإبقاء على لائحة الشباب في مجلس النواب على أن تكون جهوية، ووضع آليات لضمان تمثيلية مغاربة العالم في البرلمان”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى