نقابة بعد لقاء الاستقلال: الحمامات لا تُعتبر بؤرة ولم تسجل أي إصابة

شرعت نقابة أرباب الحمامات والرشاشات العمومية بمدينة الدار البيضاء، المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للمقاولات والمهن، أمس الثلاثاء، أول لقاء لها مع ممثلي الأمة بالغرفة الثانية عبر عقد لقاء مع رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين.

وأورد بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، أن اللقاء وقف على “المعاناة التي يعيشها أرباب ومستخدمو هذا القطاع، كما تم التأكيد خلال هذا اللقاء أن الحمامات لا تعتبر بؤرة من بؤر انتشار وباء كورونا، وأنه لم تسجل أية حالة في الحمامات المسموح لها العمل بمجموعة من المدن المغربية”.

وحسب المصدر ذاته، وعد عبد السلام اللبار، رئيس الفريق بـ”الترافع من أجل إيجاد حلول لهذا المشكل على الجهات المسؤولة والوصية، وهو التفاعل الإيجابي والمباشر الذي عبر عنه الرئيس من خلال السؤال الشفهي الذي وجهه في نفس اليوم إلى  وزير الداخلية والذي أبدى تفهمه من خلال تعقيبه على سؤال رئيس الفريق”.

ونوهت النقابة بـ”القرار الذي اتخذته السلطات العاملية بمدينة فاس من أجل العمل على فتح الحمامات ببداية الشهر المقبل، كما نهيب بسلطات مدينة الدار البيضاء وبباقي المدن المغربية من أجل اتخاذ نفس القرار إنقاذا لأرباب الحمامات والعاملين بها”.

زر الذهاب إلى الأعلى