أخنوش: التساقطات الأخيرة مكنت من تدارك العجز المطري

قال عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن التساقطات الأخيرة التي عرفتها المملكة، مكنت من تدارك العجز المطري بفضل تسجيل ما مجموعه 184 ملم.

وأضاف أخنوش في معرض رده على سؤال حول الموسم الفلاحي بمجلس النواب اليوم الثلاثاء، أن حقينة السدود الموجهة للقطاع الفلاحي بلغت 5،81 مليار مكعب، كما أن التساقطات الأخيرة يقول أخنوش، كانت لها أثار إيجابية، ومكنت من زيادة اقتناء البدور، وتوسيع دوائر الحرث والزرع.

وبلغت مبيعات الحبوب حسب الوزير الوصي مليون و 193 ألف قنطار، كما أن المساحات المزروعة بلغت 5 ملايين هكتار، وتم زرع إلى غاية 21 يناير، 51 ألف هكتار.

ومكنت هذه الآثار كذلك، من ارتفاع الصادرات، والمنتوجات الفلاحية، وكذا منتوج الصيد البحري بالرغم من الظرفية الصعبة على المستوى العالمي، والمغرب تمكن من تصدير 813 ألف طن.

واعتبر أخنوش أن سنة 2020 كانت صعبة في المجال الفلاحي، بسبب الظروف القاسية، سواء قلة التساقطات أو الظرفية المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، لكن ارتفع مستوى الصادرات والانتاج الفلاحي والذي اعتبره أخنوش مميزا.

زر الذهاب إلى الأعلى