بعد توصل المغرب بلقاح كورونا.. العثماني يوجه رسالة للمشككين

أكد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن هناك استعداد كامل لإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد 19، مشددا على أن” وصول أول دفعة للقاح هو أول جواب على الذين أرادوا بصيحاتهم وخرجاتهم في المؤسسات المنتخبة وخارجها إشاعة الخوف والتشكيك في العمل الوطني الكبير والجماعي الذي يساهم فيه الجادون والمبادرون والمثابرون”.

ووجه العثماني، اليوم السبت، في الجلسة الافتتاحية للدورة العادية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، ” إلى كل المساهمين في هذا العمل الوطني من مهنيي الصحة وإدارات ومنتخبين وغيرهم الشكر، نيابة عن كل أعضاء حزب العدالة والتنمية”، معبرا عن تعبئة حزبه ” خدمة للوطن والمواطنين إلى حين المحاصرة النهائية لهذه الجائحة التي حصدت إلى حدود اليوم وطنيا أكثر من 8000 شخص، نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة، كما نسأل الشفاء للمرضى والمصابين”.

وأشاد العثماني بما وصفه ب” نتائج ملموسة وتحسن في المؤشرات الاقتصادية الرئيسية، لقد كان من المتوقع أن يكون الوضع أسوء مما هو عليه اليوم، لا قدر الله، لو لم تكن التوازنات الاقتصادية الكبرى متحكما فيها قبل تفشي الجائحة، وذلك من حيث مخزون العملة الصعبة، وضبط العجز التجاري، وتدفق الاستثمارات الأجنبية، والتحكم في نسبة التضخم، إلى جانب الديناميات الإصلاحية والتنموية الإيجابية التي كانت تشهدها المملكة مطلع 2020، من إطلاق لبرنامج “انطلاقة”، وتقدم في عدد من الأوراش الإصلاحية الكبرى، وبداية التراجع الطفيف في نسبة البطالة، واستمرار تحسن مناخ الأعمال”.

كما أن، يضيف العثماني، ” التدابير المشار إليها سابقا قد أسهمت بدورها في التحكم في عدد من المؤشرات الاقتصادية الرئيسية من قبيل تقلّص حدّة تراجع نمو الناتج الداخلي الخام بمقدار 8 نقاط بين الفصلين الثاني والثالث، وانخفاض العجز التجاري بنسبة 26%، وتحسين مستوى الأصول الاحتياطية الرسمية التي تغطي ما يزيد عن 7 أشهر من واردات السلع والخدمات، واستعادة عموم القطاعات الإنتاجية عافيتها باستثناء تلك المرتبطة بالوضع الإقليمي والدولي مثل السياحة والنقل الجوي وبعض أنشطة الخدمات، كما تم تسجيل تطور أداء المداخيل والنفقات بوتيرة تتماشى مع التوقعات”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى