باحث يكشف الأسباب الحقيقية التي كانت وراء تأخر وصول اللقاحات للمغرب – فيديو

لماذا تأخر وصول اللقاحات إلى المغرب؟ ما هي الأسباب الحقيقة لهذا التأخر؟ ومتى يمكن التوصل باللقاحات؟ وما هي اللقاحات الأولى التي ستصل إلى المغرب؟ ولماذا؟ وهل أسباب تأخر وصول اللقاحات إلى المغرب علمية محظة أم تتداخل فيها تفاصيل تجارية ومضارباتية وعوامل أخرى؟

من جهة ثانية، كيف يمكن قراءة أرقام الحالة الوبائية بالمغرب؟ هل هي في تحسن؟ وإذا كانت كذلك، لماذا لا يتم الاستجابة لبعض مطالب المغاربة المرتبطة بمعيشهم اليومي وفتح المطاعم على سبيل المثال على العموم؟ لماذا أيضا لا يتم فتح الحمامات الشعبية؟ هل هناك مل يدعو لاستمرارها مغلقة، على الرغم من تراجع أرقام حالات الإصابة والوفيات والحالات الحرجة؟ وهل يمكن اعتبار الأرقام المعلن عنها يوميا أننا تجاوزنا مرحلة الخطر؟

وفي المستوى الثالث، كيف يقرأ الخبراء في مجال الفيروسات تسجيل أول إصابة من السلالة الجديدة بكوفيد 19؟ هل تدعو للقلق؟ هل تتطلب تدابير استثنائية وخاصة بالمقارنة بالتدابير المعمول بها في مواجهة السلالة العادية؟ هل يمكن أن تظهر إصابات أخرى بالسلالة الجديدة؟ هل يمكن أن يتطور الأمر إلى فرض حجر صحي شامل؟

إنها بعض من الأسئلة التي كان لا بد أن نخصص لها حلقة خاصة من « ضيف خاص »، خاصة وقد تزامنت مع تكاثف أسئلة المغاربة حولها، وتزامنت مع انعقاد جلسة خاصة بمجلس المستشارين خصصت للاستماع لرئيس الحكومة حول تفاصيل الاستراتيجية الوطنية للتلقيح … فكان اللقاء مع الطيب حمضي الطبيب والمتخصص في السياسات والنظم الصحية،  وكانت هذه هي الإجابات الدقيقة … فلنتابع.

زر الذهاب إلى الأعلى