المعارضة تستعد لعقد اجتماع لها بعد أسبوعين

تستعد أحزاب المعارضة وهي الأصالة والمعاصرة، والاستقلال، والتقدم والاشتراكية، لعقد لقاء تنسيقي رسمي بعد أسبوعين لمناقشة عدد من المواضيع السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

مصدر قيادي من المعارضة، أوضح لـ”سيت أنفو” أن هذا اللقاء تنسيقي يرتقب أن يتم خلال الخروج بمواقف، تجاه الحكومة، تطالبها بتحمل مسؤولياتها السياسية تجاه المغاربة، والكشف عن حقائق أسباب تأخر انطلاق الحملة الوطنية للقاح، وكذا تأخير إخراج القوانين الانتخابية.

واعتبر المصدر ذاته، بأن هناك تنسيق دائم بين فرق المعارضة، إلا أن هذا اللقاء، سيخرج بمواقف حازمة، في الوقت الذي سبق للأحزاب الثلاث، أن انتقدت في بلاغات مكاتبها السياسية، تماطل الحكومة في إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح، لاسيما وأن هذا الملف مرتبط أساسا بإجراء الانتخابات المقبلة، والتي لم يعرف تاريخها، بين من يدفع بضرورة إجراءها في يونيو، ومن يدافع عن طرح شتنبر كما هو الحال بالنسبة لحزب الاستقلال.

تجدر الإشارة، إلى أن مستوى التنسيق بين أحزاب المعارضة، يبقى كبيرا مقارنة مع الفترة الماضية، حيث قدمت الأحزاب الثلاث، مذكرة مشتركة للقوانين الانتخابية المقبلة وتتبنى مواقف مشتركة في القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى