الـ”PPS” يطالب الحكومة بنهج الشفافية في تفسير أسباب تأخر عملية التلقيح

طالب حزب التقدم والاشتراكية، الحكومة، بنهج الشفافية في تفسير أسباب تأخر عملية التلقيح، داعيا إياها إلى الإفصاح عن الصعوبات التي تعترض إطلاقها والمبررات التي تقف وراء تأخرها عن مواعيدها المُعلنة.

وطالَـبَ  المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، في الاجتماع الدوري  للمكتب السياسي للحزب، أمس  الثلاثاء، الحكومةَ بنهج الوضوح والشفافية إزاء الرأي العام الوطني بخصوص واقع الوضع الصحي ببلادنا ومآلاته المُحتملة.

كما اتهم الحكومة  بالاستخفاف بانتظارات المواطنات والمواطنين، داعيا إياها  إلى الإفصاح عن الصعوبات التي تعترض إطلاق عملية التلقيح والمبررات التي تقف وراء تأخرها عن مواعيدها المُعلنة، وذلك لأجل ضمان شروط التعبئة والثقة، بأفق إنجاح التطعيم المُنتظر والتغلب النهائي على الجائحة، والتفرغ التام لتجاوز تداعياتها الوخيمة، كما يقتضي ذلك احترام قيم المواطَــنَة في التعامل مع المواطنين.

وعن أسباب تأخر وصول اللقاح، أوضح  سعد الدين  العثماني،  رئيس الحكومة، أمس الثلاثاء، خلال الجلسة الشهرية المخصصة لمسائلة الحكومة حول السياسات العمومية، بمجلس المستشارين،  والتي خصصت هذا الشهر لموضوع اللقاح، أن المغرب مازال لم يتوصل باللقاح، مؤكدا على أنه ستعطى الانطلاقة الرسمية لحملة التلقيح ضد كورونا بمجرد الحصول على اللقاحات، كما أن العملية تستهدف 25 مليون شخص، ضمن برنامج مسبق معد لعملية التلقيح، بتعبئة أزيد من 25 ألف إطار صحي.

زر الذهاب إلى الأعلى