أول تصريح لإدريس لشكر بعد فوز الاتحاد الاشتراكي بالانتخابات الجزئية بالراشيدية

لم يخف إدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سروره وباقي مناضلي الحزب بالنتيجة التي تم تحقيقها يوم أمس في الانتخابات الجزئية بالراشيدية، حيث فاز ممثل الحزب الشاب الاتحادي حميد نوغو بالمقعد المخصص للدائرة الانتخابية.

وقال إدريس لشكر في تصريح لـ «سيت أنفو» أنه مسرور بالعمل الجاد الذي قام به الإخوان في الراشيدية وباقي التنظيمات الاتحادية على شساعة الراشيدية من أقصاها إلى أدناها، مضيفا أن النتيجة المحصلة تؤكد أن التنظيمات الحزبية تحركت بشكل مضبوط للحصول على المقعد الانتخابي للدائرة، كما تؤكد حسب لشكر دائما تجدد دماء التنظيمات الحزبية.

وقال الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي أن مرشح الحزب سبق وكان ممثلا للإقليم في البرلمان، وهو من اقترح الترشح في الانتخابات الجزئية بالراشيدية، وقد فزنا في هذه الانتخابات، يضيف لشكر، بسبب تظافر كل الجهود سواء من تنظيمات الشبيبة أو باقي التتنظيمات الأخرى.

وختم إدريس لشكر أن النتيجة التي تم تحصيلها تستدعي استخراج الخلاصات والدروس لكن ليس الآن: « الأمر سابق لآوانه ».

وكان الشاب الاتحادي حميد نوغو قد فاز بالمقعد الانتخابي بـ10756 صوتا مقابل 10729 لممثل التجمع الوطني للأحرار و9201 صوتا للمثل حزب العدالة والتنمية.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى