أمزازي يعلن مأسسة التعليم عن بعد ليكون مكملا للتعليم الحضوري

قال سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، أن 71٪ من المتعلمات والمتعلمين عبروا عن ارتياحهم للتعليم عن بعد، كاشفا أن هذه التقنية، سيتم مأسستها وإرساء المدرسة الرقمية والجامعية.

وأوضح أمزازي في جواب على سؤال حول تقييم التعليم عن بعد بمجلس النواب، أن المغرب له تجربة في المجال منذ سنة 2005 عبر برنامج “جيني” والوزارة عازمة على إعطاء هذا الورش الأهمية اللازمة، معلنا أن التعليم عن بعد سيتم مأسسته وإرسائه ليكون مكملا للتعليم الحضوري، تماشيا مع المادة 33 من القانون إطار للتربية والتكوين.

وخلال الجائحة، يضيف الوزير، عملت الوزارة على تنويع آلية التعليم عن بعد، عبر بث الدروس على القنوات التلفزية، والولوج إلى المنصات بشكل مجاني بتنسيق مع الشركات الثلاث ووزارة الصناعة وجامعة محمد السادس بمدينة بنكرير، كما تم توفير مليون كراسة للمراجعة والدعم وزعت على التلاميذ بالعالم القروي، كما أن تلاميذ الطبقات الهشة والعالم القروي استفادو من 10 آلاف لوحدة إلكترونية بشكل مجانا.

وعن تقييم هذا البرنامج، صرح أمزازي، بأن المفتشية العامة للشؤون التربوية التابعة للوزارة، قامت بتقييم بمشاركة أزيد من عشرين الف مشاركة ومشارك، خلصت على أن التعليم عن بعد أسهم في اعادة بناء وتحسين الصورة الجماعية للمدرسة والمدرس، وأهمية رقمنة البرامج الدراسية، في افق تعميم هذه التجربة كمكمل للتعليم الحضوري، معتبرا أن حصيلة التعليم عن بعد إيجابية.

زر الذهاب إلى الأعلى