اسماعيل العلوي: هذه علاقتي بالجنرال حسني بنسلميان وجدتي من والدتي كانت ترفض الغيبيات – فيديو

اسماعيل العلوي .. السياسي والبرلماني التي تربى في أحضان الحزب الشيوعي قبل أن يواصل المسيرة السياسية التي امتدت لقود في حزب التحرر والاشتراكية ويصبح أمينا عامل لحزب التقدم والاشتراكي.

هو السياسي والبرلماني وابن عائلة متجدرة في التاريخ، ولذلك كان لا بد أن يتأثر ببعض شخصياتها وعلى رأسها والده الذي كان له الوقع في تربيته، ثم جدته من والدته وهي ابنة الصدر الأعضم الكباص، والتي كانت تناهض كل أنواع الخرافات بسبب تشبعها بقيمها الدينية ولكن كانت ترفض كل ما هو متصل بالغيب :”كان لها سلوك سلفي بالمفهوم الجميل لكلمة السلفي”، يقول اسماعيل العلوي في الحلقة الأولى من برنامج “حكايات”

ويضيف اسماعيل العلوي أن الشخص الثالث الذي كان له أثر على شخصيته في الجانب الثقافي والسياسي، هو عبد الرحمان الخطيب الذي كان وزيرا للداخلية قبل أن يصبح وزيرا للشبيبة والرياضية:”تابع دراستي وجعلني أوسع دائرة معارفي باللغتين العربية والفرنسية”.

ويكشف مولاي اسماعيل العلوي أن علاقته بالجنرال حسني ابن سليمان الذي هو ابن خالته، بدأت منذ زمن بعيد، منذ أيام الصبى التي تتميز باللعب واللهو، قبل أن تتطور العلاقة إلى علاقة صداقة دامت سنوات وعقود:”كان يميزه أنه كان لطيفا ولا يزعج ولا يطغى بالمقارنة مع أخيه الذي كان أحيانا قاسيا مع الصغار”.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى