بودرقة: تفاصيل أول لقاء بين الحسن الثاني واليوسفي بحضور ولي العهد الملك محمد السادس-فيديو

يواصل امبارك بودرقة الشهير بعباس وهو أحد قادة التنظيم السري للاتحاد الوطني للقوات الشعبية، الكشف عن جزء مما عاشه في أهم الأحداث السياسية التي عرفها المغرب في العقود الماضي، ويتوقف في هذه الحلقة عند بدايات ترتيب التناوب بين الراحلين الملك الحسن الثاني وعبد الرحمان اليوسفي.

ويشير في هذه الحلقة إلى ما يعتبره التناوب السياسي الأول الذي حدث مع حكومة عبد الله إبراهيم، والتي كان من مهامها إجراء إصلاحات اقتصادية، ثم التناوب الثاني الذي تزامن مع الأحداث القوية التي عاشتها البلاد في مارس 1965، ثم التناوب الأخير بين الملك الحسن الثاني وعبد الرحمان اليوسفي في عقد التسعينيات من القرن الماضي.

ويكشف امبارك بودرقة عن أول لقاء جمع بين الملك الحسن الثاني وعبد الرحمان اليوسفي، حينما أصبح عبد الرحمان اليوسفي كاتبا أولا للاتحاد الاشتراكي لقوات الشعبية، وبالضبط حينما استقبل الملك الراحل قادة الكتلة الديمقراطية، ويضيف أن تشكيل الكتلة الديمقراطية كانت من بين أهم الأحداث التي عاشها اليوسفي سنة 1992، إضافة إلى حدث وفاة عبد الرحيم بوعبيد وتوليه الكتابة الأولى للحزب والاتفاق على المرشح المشترك بين الاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال.

ويكشف بودرقة تفاصيل اللقاء الثاني الذي جمع بين الملك الحسن الثاني وعبد الرحمان اليوسفي لترتيب التناوب التوافقي، وهو اللقاء الذي قدم فيه الملك اليوسفي لولي العهد بكون اليوسفي أكبر مهرب للأسلحة في زمن المقاومة.

ويختم بودرقة الحلقة بغضبة اليوسفي واستقالته من الكتابة الأولى بعد تزوير الانتخابات غير المباشرة “الثلث” ومغادرته المغرب واستقراره بمدينة “كان” الفرنسية.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى