رئيس الشبيبة الاستقلالية يقصف منيب ويصفها بـ”المفلسة سياسيا”

في رده على التصريحات الأخيرة لنبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، في حق حمدي ولد الرشيد، منسق حزب الاستقلال بالجهات الجنوبية الثلاث، شدد عثمان الطرمونية،  الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية، على أن خصوم حزب الاستقلال يتعمدون وبشكل دائم للهجوم على الحزب وقيادييه كلما إقتربت الانتخابات، وذلك” بهدف صناعة الحدث والبوز الخاوي”، ضاربا المثل بـ” التهجم الغبي لنبيلة منيب على القيادي الكبير والشخصية السياسية المتفردة الحاج مولاي حمدي ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، منسق الجهات الجنوبية الثلاث، بتصريح فارغ لا يعدو أن يكون سوى مزايدة فارغة لرئيسة حزب عندو غير جوج البرلمانيين”.

وقال رئيس شبيبة حزب ” الميزان “، اليوم الأحد، ” كنقول لطاطاهم نبيلة الحاج حمدي ولد الرشيد حصل في الانتخابات الأخير فلعيون لوحدها ضعف ما حصل عليه حزبك من الأصوات في المغرب بأكمله ثلاث مرات، ليكن في علمك أ طاطاهم نبيلة أن الحاج حمدي ولد الرشيد نظم تجمع خطابي بالعيون في السادس من أبريل الماضي حضر فيه 56 الف شخص من العيون فقط،  وانا نتحداك أنك تجمعي غير ألف شخص فتجمع فدائرتك أو مدينتك، وخا أنا عارف انه ما عندك حتى دائرة، وهذا هو السبب الي خلاك تتخباي فالائحة النسائية لحزبك كوكيلة داللائحة وبطبيعة الحال منجحتيش لأن الحزب ديالك مجابش حتى العتبة”.

وأردف قائلا :”واش فراسك أ طاطاهم نبيلة أن الحاج حمدي رجل إجماع في حزب الإستقلال، رجل توافق ورجل التوزنات، وهو مبثابة الأب الروحي لنا جميعا، أما أنت اللي فراسي مدابزة مع جوج الناس اللي عندك فحزبك وكل نهار الصراعات والكولسة وشد ليا نقطع ليك وحالة عمر بلافريج مثال حي على ما أقول”.

وزاد قائلا:” كيف ما كنعرفو جميع أن الدولة المغربية قامت بمجهودات وتضحيات جسام من أجل الحد من تفشي هاد الوباء ، وأيضا تبصر وحكمة جلالة الملك مكنا من الحصول على هاد اللقاح و لي حنا كنتعتابرو من أوائل الدول لي غادي تلقح المواطنين والمواطنات ديالها، وبهاد شي كامل كتجي طاطاهم نبيلة وتقول لينا بأن هاد اللقاح مضر للصحة، واش هادي هي الوطنية الي كتكلمي عليها، واش سيدنا الله نصرو داير اكتر من جهدو باش نتحصلو على هاد اللقاح ونكونو حنا الاولين لي غادي نستافدو من هاد اللقاح، باش تجي نتي فالأخير وتشككي فهاد اللقاح، وتبارك الله على الوطنية الصادقة لي عندك،  تجي عاود وتشككي فالنزاهة ديال رجل وطني أعطى الكثير ومزال كيضحي من أجل القضية الوطنية الأولى، ونزيدك أ طاطاهم نبيلة أن مباشرة من بعد المكالمة الهاتفية ديال صاحب الجلالة مع الرئيس الأمريكي، الأخ والقيادي مولاي حمدي ولد الرشيد دعى لتجمع خطابي كبير بمدينة العيون لي غادي يكون تجمع تاريخي احتفالًا بهاد الإنجاز التاريخي لي كيزكي التشبت ديال سكان الأقاليم الجنوبية لمغربية الصحراء، وهنا كنتحداك أ الزعيمة الكرطونية أنك تجمعي غير العشر ديال هاد العدد فالأقاليم الجنوبية كلها” .

ووصف الطرمونية منيب بـ” المفلسة سياسيا”، مشددا على أنها لا تتمتع بأي مصداقية، مسائلا إياها عن سبب تخلفها عن الزيارة التي قام بها كل الأمناء العامين ورؤساء الأحزاب مؤخرا لمنطقة الكركرات :” أطاطا نبيلة، العمل الوطني اللي كيقوم بيه الحاج حمدي فعاصمة الأقاليم الجنوبية لا ينكره الا جاحد، وما محتاج الرأي ديالك لأنك مفلسة سياسيا ولا مصداقية لك، وهنا بغيت نسولك علاش غبتي على الزيارة الأخيرة للأمناء العامين للاحزاب السياسية إلى الگرگرات؟؟”.

 

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى