“بيجيدي الشمال” ينضمُ لوهبي ويطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف قبل الانتخابات

طالب المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، من “وزارة الداخلية حث بعض رجالاتها على الحياد والوقوف على نفس المسافة من جميع الأحزاب السياسية، وعدم التدخل لرسم خرائط سياسية وانتخابية لا تعبر عن طموحات واختيارات الساكنة”.

وأدان المجلس الجهوي، في بيان له، اطلع “سيت أنفو” على نُسخة منه، “لجوء بعض رجال السلطة بعدد من أقاليم الجهة إلى ممارسات العهد البائد للحد من فعالية عدد من التجارب الجماعية الناجحة سعيا منهم إلى إفشالها، وانحيازهم المكشوف لبعض الهيئات وسماسرة الانتخابات في إعادة مشوهة لمسيرة ولد زروال السيئة الذكر”.

وبعد دعوة عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة مجددا بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف من طنجة بعد لقاء حزبي، أكد حزب العدالة والتنمية بجهة الشمال “على أهمية إحداث انفراج سياسي قبل الاستحقاقات الانتخابية المقبلة عبر إطلاق سراح من تبقى من معتقلي حراك الريف”.

ودعا البيان، “كافة الفرقاء السياسيين إلى الإعلاء من قيم الديمقراطية بمناسبة الاستعدادات للانتخابات المقبلة، وتعزيز المكتسبات التي حققتها بلادنا في هذا المجال ورفض أي تراجع خصوصا على مستوى القوانين الانتخابية”.

وناشد “كل المتدخلين المعنيين من قطاعات حكومية ومجالس منتخبة إلى ضرورة تسريع البرامج التنموية وخلق منطقة للتجارة الحرة بإقليم المضيق الفنيدق لاستيعاب الوضعية الاجتماعية المتأزمة لممتهني التجارة التي خلفها إغلاق المعبر الحدودي لمدينة سبتة المحتلة”.

زر الذهاب إلى الأعلى