بودرقة يكشف قصة المقاوم الذي أعدم بعد مقابلة في كرة القدم – فيديو

يتوقف امبارك بودرقة أحد قادة التنظيم السري للاتحاد الوطني للقوات الشعبية في الحلقة الرابعة من “حكايات” عند أحد الأحداث المثيرة، وتتعلق بإعدام المقاوم الفواخري، ويشير في التفاصيل إلى أن إعدامه جاء بعد تلفيق تهمة إهانة ولي العهد.

وفي التفاصيل يشير امبارك بودرقة الشهير بعباس أن إعدام المقاوم الفواخري جاء في سياق فوز فريق نجم الشباب الذي يترأسه، على فريق الجيش الملكي الذي يترأسه ولي العهد مولاي الحسن.

ويشير امبارك بودرقة إلى أن الأمور تطورت إلى اتهام الفواخي بإهانة ولي العهد ترتب عنها إعدامه!

ومن جهة أخرى، يشرح بودرقة أن مثل هذه الأحداث القوية هي التي جعلت عددا من رفاقه في التنظيم السري للاتحاد الوطني للقوات الشعبية الاستمرار في العمل المسلح، بعد أن كان عدد منهم قد سلموا أسلحتهم للسلطات، وآخرين التحقوا بالقوات المسلحة الملكية بعد حل جيش التحرير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى