قبل سنة من الانتخابات…هل يتم إجراء تعديل وزاري ؟

رغم أن سنة 2021 ستكون انتخابية بإجراء الاستحقاقات التشريعية والجماعية والجهوية، فإن التساؤل يطرح حول تعديل وزاري مرتقب مع بداية السنة، فهل يتم إجراء تعديل وزاري تقني مطلع السنة المقبلة ؟

مصدر خاص كشف لـ”سيت أنفو” أنه من المرجح إجراء تعديل وزاري صغير، مرتبط بوزارة سيادية، وهي وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بتعيين وزير منتدب لدى بوريطة، تزامنا مع مجلس وزاري خلال شهر يناير أو فبراير المقبلين.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا الوزير الجديد، سيكون من الأطر الدبلوماسية التي تشتغل بالوزارة، وذلك في تكرار لنفس سيناريو فبراير 2016، حيث جرى تعيين ناصر بوريطة وزيرا منتدبا بمدينة العيون، قبل أن يعين في أبريل 2017 وزيرا للخارجية والتعاون الإفريقي، ثم وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في أكتوبر 2019.

وفي حال إجراء هذا التعديل، ستصبح وزارة الخارجية بثلاث وزراء منتدبين كما كان عليه الحال خلال حكومة بنكيران بوجود صلاح الدين مزوار وزيرا، ومباركة بوعيدة وزيرة منتدبة وناصر بوريطة وزيرا منتدبا كذلك، ثم خلال حكومة العثماني الأولى، بوريطة وزيرا، ومحسن الجازولي وزيرا منتدبا ومنية بوستة كاتبة للدولة، قبل أن يتم إعفائها من منصبها الحكومي، وتعيينها مؤخرا سفيرة كاتبة عامة للوزارة، علما أن وزارة الخارجية توجد بها كذلك نزهة الوفي وزيرة منتدبة مكلفة بمغاربة العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى