تحرك سياسي نحو الكركرات بحضور العثماني

علم “سيت أنفو” من مصادره الخاصة، أن الأمناء العامون للأحزاب الممثلة بالبرلمان، حلوا مساء اليوم بمدينة الداخلة، عبر رحلة خاصة انطلقت الساعة الخامسة مساءا.

وأضافت المصادر، أن الغرض من هذا الزيارة هو معاينة المعبر الحدودي بالكركارات، عقب العملية العسكرية التي قام بها المغرب قبل أسابيع لتأمين الحركة التجارية والمدنية بمعبر الكركارات.

ويتكون هذا الوفد، من سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وعبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، وعزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، بالإضافة إلى كل من امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، وإدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، ومحمد ساجيد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، فضلا عن نبيل بنعبدالله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية.

وحسب أمين عام حزب سياسي حاضر بالداخلة، والذي قال في اتصال هاتفي مع “سيت أنفو” أنه لن يكون أي لقاء، وبرنامج الزيارة مقتصر على معاينة القيادات السياسية لمعبر الكركارات، بعد العملية العسكرية التي قام بها المغرب.

زر الذهاب إلى الأعلى