الحيطي ترغب في المشاركة ضمن وفد كوب 23 رغم الغضبة الملكية

تسعى حكيمة الحيطي، المبعوثة السامية للمغرب في قمة المناخ ووزيرة البيئة السابقة، إلى المشاركة ضمن الوفد المغربي في مؤتمر كوب 23، الذي ستحتضنه مدينة بون الألمانية بين 6 و17 نونبر.

وحسب مصدر موقع “سيت أنفو”، فقد تكلفت اللجنة المغربية بجميع حجوزات الوزيرة، التي منعها الملك من ممارسة أي نشاط رسمي.

وكشف المتحدث أن “صور الحيطي وضعت فعليا في الملصقات والموقع الرسمي لقمة المناخ 23، مشددا على أن الوزيرة المعفاة تريد المشاركة في القمة بأي وجه كان”.

ورد مقرب من الوزيرة، التي ترفض الرد على الهاتف منذ صدور البلاغ الملكي، في تصريح لموقع “سيت أنفو”، على أنه “ليس هناك ما يمنع الوزيرة من المشاركة في قمة المناخ”، مضيفا: “البلاغ منع الوزيرة من المشاركة في مهام لها علاقة بالوزارة والمسؤولية”، رافضا اعتبار أن المشاركة في قمة المناخ مسؤولية رسمية رغم التعيين الملكي.

وفي السياق نفسه، تشارك الحيطي، بصفتها المبعوثة السامية للمغرب في قمة كوب 22، حاليا، في نشاط خارج المغرب.

وحسب مصدر موقع “سيت أنفو”، فالوزيرة السابقة توجهت إلى جوهانسبرغ بجنوب إفريقيا لتمثيل المغرب في مؤتمر دولي، ولم تتوصل بأي منع كيفما كان نوعه.

وكان الملك محمد السادس أعلم، يوم الثلاثاء الماضي (24 أكتوبر)، حسب بلاغ للديوان الملكي، حكيمة الحيطي، و3 وزراء، بعدم رضاه عنهم، لإخلالهم بالثقة التي وضعها فيهم، ولعدم تحملهم لمسؤولياتهم، مؤكدا أنه لن يتم إسناد أي مهمة رسمية لهم مستقبلا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى