سياسة

العثماني: الوطن يفتح دائما صدره لساكنة مخيمات تندوف

قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، “لا يمكنُ أن ننسى أهلنا وأهلكم وإخواننا وإخوانكم الموجودين في مخيمات تندوف، ونحن حريصون عليهم أن يعودوا إلى وطنهم سالمين غانمين”.

وأضاف العثماني في لقاء تواصلي رقمي مع أعضاء الحزب ومتعاطفيه بالجهات الجنوبية الثلاث العيون الساقية الحمراء، الداخلة وادي الذهب، كلميم واد نون  إن “الوطن يفتح دائما صدره لهم”.

وأورد المتحدث ذاته، بأن “الملك الحسن الثاني أطلق مبادرة الوطن غفور رحيم التي مكنت من رجوع الآلاف ممن كانوا في المخيمات، ومنهم من أسسوا جبهة الانفصاليين، والآن في وطنهم يساهمون في بنائه في مواقع متعددة”.

وتابع: “نوجه إلى إخواننا وأخواتنا في المخيمات نداءاََ، بأن الوطن يفتح صدره لهم، ونقول لهم مهما فعلو إذا رجعوا، فهم إخواننا سنرحب بهم، ونريد أن ينتهي هذا النزاع المفتعل”.

وأوضح، “نتمنى أن نجد العديد منهم بين إخوانهم وأهليهم في بلدهم وأحي جميع أبناء الأقاليم الجنوبية الذي يساهمون في بناء بلدهم في مختلف المواقع و المؤسسات”.

زر الذهاب إلى الأعلى