سياسة

حزب وهبي: النظام الجزائري متواطئ مع عصابة انفصالية أعلنت الحرب على المغرب

عبر المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة عن أسفه واستغرابه “الشديدين لموقف النظام الجزائري المناوئ لوحدتنا الترابية، وكذا تواطئه الغريب مع عصابة انفصالية أعلنت الحرب على المملكة المغربية من فوق الأراضي الجزائرية، في خرق سافر لمختلف القوانين والمعاهدات الدولية، واستهتار صارخ بالعلاقات الحضارية والثقافية المشتركة، بَل أواصر الدم والتاريخ المشتركة التي تجمع الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري”.

في نفس الوقت، أعرب بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، عن “امتنان المكتب السياسي للحزب، وشكره العميقين لمختلف الدول الصديقة والشقيقة التي ناصرت وأيدت، بوضوح تام، حق المغرب في حماية وحدته الترابية وتمشيط حدود أراضيه من الشرذمة الانفصالية المشتغلة بمنطق العصابات وقطاع الطرق”.

وعرف الإجتماع، وفق المصدر ذاته، “وقوف أعضاء المكتب السياسي عند مختلف المحطات والتطورات التي تعرفها قضية وحدتنا الترابية في ارتباط بأزمة المعبر الحدودي الكركرات؛ مثمنين مختلف الخطوات الاستراتيجية التي أقدم عليها الملك محمد السادس في تدبيره لهذا اللف، بحكمة وحزم على الصعيد الميداني، وحنكة دبلوماسية على الصعيد الدولي”.

وأشاد الحزب بـ”أبطالنا الأشاوس من رجال القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي ومختلف القوات العمومية المرابطة بتخوم الصحراء المغربية”.

زر الذهاب إلى الأعلى