بعد استفزازات البوليساريو.. حزب مغربي: من حق المملكة الدفاع عن وحدتنا الترابية بكل الأساليب

عبر حزب الاستقلال عن تنديده الشديد بالأعمال الاستفزازية التي يقوم بها خصوم الوحدة الترابية، معتبرا أنه من شأنها زعزعة الاستقرار بالمنطقة، مادام المغرب من حقه الدفاع عن مصالح وحدته الترابية بكل الأساليب المشروعة، بعدما حرص على تغليب العقل والحكمة.

وأشاد حزب الإستقلال، أمس الخميس، في مداخلة لفريقه النيابي بمجلس النواب بخصوص مشروع قانون المالية الجديد، ب” المسار التصاعدي للدول التي قررت إحداث تمثيليات ديبلوماسية لها بقلب الصحراء المغربية، لتؤكد بذلك دعمها لحق المغرب المشروع في صحرائه، الأمر الذي يعد ثمرة من ثمار الدبلوماسية الملكية السديدة”.

وأضاف ذات الفريق:” نغتم هذه المناسبة، لنقف وقفة إجلال وتقدير لجميع أفراد القوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية، الذي أبانوا على الروح الوطنية المهنية والتفاني والتضحية، من اجل الحفاظ على أمن واستقرار وسلامة الوطن والمواطنين، بقيادة عاهل البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية ورئيس أركان الحرب العامة”.

وفي ذات السياق، وعلى إثر عرقلة الميليشيات المسلحة ل”البوليساريو” للمحور الطرقي الرابط بين المغرب وموريتانيا، قامت القوات المسلحة الملكية، ليلة الخميس- الجمعة، بوضع حزام أمني لتأمين تدفق السلع والأفراد عبر المنطقة العازلة للكركرات، بحسب ما أعلن عنه بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكي صباح يومه الجمعة.

ذات البلاغ شدد على أن ” هذه العملية التي ليست لها نوايا عدوانية تتم وفق قواعد التزام واضحة، تقوم على تجنب أي احتكاك مع أشخاص مدنيين وعدم اللجوء إلى استعمال السلاح إلا في حالة الدفاع الشرعي”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى