الـPPS: الحكومة تخلف موعدها مع اللحظة التاريخية أمام أوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة

شدد حزب التقدم والاشتراكية على أن حكومة سعد الدين العثماني، تخلف موعدها مع اللحظة التاريخية أمام أوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة، معربا عن خيبة أمله من ذلك على غرار كافة الأوساط والشرائح المجتمعية.

وجدّد حزب نبيل بن عبد الله، من خلال مكتبه السياسي،  إعرابه عن خيبة أمله، على غرار مختلف الأوساط والشرائح المجتمعية، بخصوص العجز البين للحكومة في تقديم الأجوبة المنتظرة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة ببلادنا، وإلى ما ينتظرنا من تحديات على هذه الأصعدة.

وأكد الحزب ذاته، على أنه وإن كان يوافق على التوجهات الكبرى لمشروع قانون مالية سنة 2021، فإنه بالمقابل، يعتبر أن التدابير الواردة فيه لا تترجم تلك التوجهات، كما لا تتلاءم وحجم الانتظارات، مسجلا أنه في الوقت الذي كان فيه على الحكومة أن توفر رؤية واضحة وتعاقدية بشأن المرحلة، وأن تتقدم بمخطط مدقق ومضبوط، من حيث الأهداف والوسائل، ماليا وزمنيا وقطاعيا، أخلفت الموعد مرة أخرى مع هذه اللحظة التاريخية الدقيقة، وافتقدت إلى المبادرة والجرأة السياسية، كما أنها تُــمعن في تجاهلها للحوار مع الفرقاء الاجتماعيين والسياسيين وغيرهم بخصوص قضايا أساسية من قبيل تدقيق وسائل تعميم التغطية الاجتماعية وضبط سُبُل تفعيلها.

ولم يفوت الحزب ذاته، الفرصة للتنويه ببرلمانياته وبرلمانييه على ” التعديلات الهامة التي يتقدمون بها ويدافعون عنها، بالتزام نضالي، في مرحلة مناقشة المشروع المذكور، وذلك سعياً نحو محاولة التخفيف من النقائص التي يحملها العرض الحكومي الباهت”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى