حزب بنعبد الله: الجزائر طرف مُباشر في النزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية

أكد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية على أن “القرار 2548 الصادر يوم 30 أكتوبر 2020 بشأن قضية الصحراء المغربية، أوضح مجددا على أن بلدان الجوار، وتحديدا الجزائر، هي أطراف مباشرة في النزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية”.

وأضاف الحزب في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أن “التأكيد يقتضي تحمُل كل المعنيين مسؤولياتهم من خلال الانخراط الجاد في بلورة تسوية لهذا المشكل المصطنع، والتعاطي إيجابا مع النية الحسنة والجدية والمصداقية التي تميز مقاربة بلادنا للموضوع، وذلك بما يخدم المصلحة العليا لشعوب منطقة المغرب الكبير”.

وثمن بلاغ التقدم والاشتراكية “التزام مجلس الأمن من أجل حل سياسي، واقعي، براغماتي، ومستدام، يقوم على التوافق”.

وأبرز الحزب أن “تسوية مسألة الصحراء المغربية لن تتم سوى وفق السيادة الكاملة للمغرب على صحرائه، وذلك وفق مبادرة الحكم الذاتي الجريئة وذات المصداقية، والتي قدمتها بلادنا بصدق وحسن نية، طبقا للمقاربة السياسية المعتمدة حصريا من طرف هيئة الأمم المتحدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى