حزب مغربي يطلب من الحكومة عدم العودة إلى الحجر الصحي الكامل

طلب حزب الأصالة والمعاصرة من الحكومة عدم الدخول في حجر صحي جديد، وأن تكتفي بإتخاذ الإجراءات الإحترازية لمواجهة التفشي المقلق لفيروس كورونا، على غرار ما قامت به بعض الدول الأوروبية.

وحذر رشيد العبدي، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، في تصريح صحافي بعد اجتماع للفريق النيابي، من العودة لحجر صحي جديد، معتبرا أن تفشي الوضع الوبائي في المغرب سيٌلزم الحكومة على اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية، على غرار الاجراءات التي قامت بها مجموعة من الدول الأوربية.

واعتبر العبدي أن الوضع المغربي مختلف عن الوضع في دول الشمال، مسجلا ” أن المغرب سبق له أن عاش شهر كاملا من الحجر الصحي، لكن الوضع الحالي له خاصية مختلفة بالنظر لهشاشة الاقتصاد الوطني الذي لا يسمح بالدخول في حجر جديد”، داعيا الحكومة إلى  ” العمل على وضع خطة للتواصل مع المواطنين وعدم التكاسل واعتماد الحكمة في الإجراءات التي ستسنها خاصة مع ارتفاع عدد المصابين والوفيات نتجية فيروس كوفيد 19″.

وسبق لحزب الأصالة والمعاصرة أن اعتبر أن قرار إغلاق المدن خلال فترة الحجر الصحي، الذي اتخذته السلطات العمومية لمحاصرة جائحة كورونا كان قرارا ” أحمقا”، يستوجب ” محاسبة المسؤولين عنه بعد مرور هذه الأزمة”، متهما ما أسماه ب ” القطب المركزي” ب” فرض تدابير، لا ندري هل هي صائبة أو غير صائبة، بقرار مركزي عمم على كافة البلاد “.

ووصف هذه القرارات، على لسان رئيس فريقه النيابي بالغرفة الأولى بالقول:”  هذي قمة الحماقة في التدبير هادو ناس خصهم يتحاسبو من طرف الشعب، لأن القرار لم يفرق بين المدن لي تقاست ولي ما تقاستش، لكن القرار كان هو تتسد ويوقف النسيج الاقتصادي”.

يشار أن المجلس الحكومي الذي سينعقد يوم غد الخميس، برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، سيتدارس إمكانية التمديد في حالة الطوارئ من عدمها، بحسب ما جاء في بلاغ لرئاسة الحكومة.

زر الذهاب إلى الأعلى