سياسة

وهبي: سنواجه الحكومة بملتمس رقابة والقاسم الانتخابي زوبعة في فنجان

لا أحد كان يوقع أن يذهب عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بعيدا مساء أمس، حينما كان ضيفا على فقرة « ضيف التحرير » بقناة « ميدي 1 » حينما قال إن أحزاب المعارضة المكونة من أحزاب الاستقلال والتقدم والاشتراكية والأصالة والمعاصرة قد تذهب بعيدا في مواجهة الحكومة عن طريق ملتمس رقابة!

ولم يتوقف الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عند هذا الحد، بل وصف الحكومة بكونها متشرذمة سياسيا، ولا تخلو من صراعات بين مكوناتها : «لا يمكن أن نذهب إلى الانتخابات بحكومة متشرذمة سياسيا، وقد نذهب بعيدا في مواجهتها عبر ملتمس رقابة»!

وجاء رد عبد اللطيف وهبي هذا على سؤال حول موقف حزبه من القاسم الانتخابي الذي أثار جدلا في الساحة السياسية في الآونة الأخيرة، بين المطالبين باعتماد الأصوات الصحيحة، وهو موقف حزب العدالة والتنمية، واعتماد المسجلين في اللوائح، وهو موقف العديد من الأحزاب السياسية.

وقال وهبي في هذا السياق إن حزبه سينتظر الموقف النهائي للحكومة من خلال مشاريع القوانين الانتخابية التي ستعرضها على المناقشة البرلمانية لاتخاذ الموقف المناسب، ثم أضاف أن المكتب السياسي للحزب هو الذي قرر التريث في اتخاذ الموقف اللازم من هذا النقاش الذي اعتبره عبد اللطيف وهبي زوبعة في فنجان، لماذا؟ يتساءل صحافي القناة، فيرد الأمين العام لـ”البام”، لكون الأحزاب السياسية توافقت على 25 نقطة من خلال اللقاءات التي عقدها الأمناء العامين للأحزاب السياسية مع وزارة الداخلية، في الوقت الذي ما يزال الخلاف حول نقطة واحد ووحيدة وهي القاسم الانتخابي.

زر الذهاب إلى الأعلى