محلل سياسي يكشف أسباب استقالات “البيجيدي” وإمكانية عودة بنكيران إلى الواجهة

قال محمد بودن المحلل السياسي، إن كثرة الاستقالات داخل حزب العدالة والتنمية يرجع إلى افتقاده في الفترة الأخيرة إلى النفس المطلوب لمواصلة العمل الذي قام به قبل تسع سنوات.

وأوضح المحلل السياسي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الأسباب التي جعلت بعض القياديين يغادرون سفينة “البيجيدي” مختلفة، وقد تكون متعلقة باستشعار البعض لبلوغ المشروع السياسي للحزب إلى مداه، وقد يعود الأمر إلى الاستقطاب الذي تقوم به أحزاب أخرى داخل هياكل العدالة والتنمية لا سيما داخل الغاضبين أو الذين تم اتخاذ قرارات تأديبية في حقهم.

وأكد المحلل السياسي، أن هناك قراءات متعلقة بغموض طبيعة الخيارات التي يتجه إليها الحزب وهذا قد يكون سببا رئيسيا في هذه الانتقالات، كما قد تكون الأسباب مرتبطة بالخلافات التي تكون بين القياديين في ولاية سعد الدين العثماني.

وأضاف بودن، أنه إذا أراد عبد الإله بنكيران العودة إلى الحزب، يجب عليه أن يقاوم مظاهر النسيان، ولا شك أن السياق مختلف.

وأفاد المحلل السياسي، أن بنكيران لن يجد الحزب كما كان سابقا، لأن السياق اختلف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى