أخبار دوليةسياسة

نقل الرئيس الجزائري إلى ألمانيا بناء على توصية الطاقم الطبي

أعلنت الرئاسة الجزائرية، أنه تم مساء اليوم الأربعاء نقل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إلى ألمانيا، وذلك لإجراء فحوصات طبية معمقة.

وأضاف بيان الرئاسة الجزائرية، إنه تقرر نقل الرئيس الجزائري لألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة، بناء على توصية الطاقم الطبي.

وكان الطاقم الطبي للرئاسة الجزائرية، قد نصح عبد المجيد تبون بـ”مباشرة حجر صحي طوعي” لمدة خمسة أيام، على إثر إصابة العديد من الأطر بفيروس كورونا المستجد برئاستي الجمهورية والحكومة.

وأوضحت الرئاسة الجزائرية، في بيان، يوم السبت الماضي، أنه بعدما تبين أن العديد من الإطارات برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، نصح الطاقم الطبي للرئاسة رئيس الجمهورية بمباشرة حجر صحي طوعي لمدة خمسة أيام ابتداء من 24 أكتوبر 2020 .

وكان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الجزائري، عبد الرحمن بن بوزيد، قد وصف، يوم الجمعة الماضية، الوضع الصحي المرتبط بفيروس كورونا في الجزائر بأنه “مثير للقلق”، كاشفا عن تسجيل حوالي 7100 إصابة وسط العاملين في القطاع الصحي، منذ بداية انتشار الفيروس في البلاد، منها 103 حالات وفاة.

وكانت أيضا الرئاسة الجزائرية، قد أعلنت يوم أمس الثلاثاء، أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الذي باشر “حجرا صحيا طوعيا” لمدة خمسة أيام، منذ يوم السبت الماضي، عقب تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد برئاستي الجمهورية والحكومة، دخل إلى المستشفى.

وأوضح المصدر ذاته، في بيان، أنه “بناء على توصية أطبائه دخل الرئيس تبون (74 عاما)، إلى وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة بالجزائر العاصمة”.

وسجلت أن “حالته الصحية مستقرة ولا تستدعي أي قلق”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى