سياسة

التازي تسائل لفتيت حول موعد استئناف التظاهرات الثقافية والفكرية

سجلت نائلة التازي، النائبة البرلمانية عن الإتحاد العام لمقاولات المغرب، بمجلس المستشارين، أن أغلب القطاعات التي كانت متوقفة بسبب جائحة كورونا، استأنفت أنشطتها، باستثناء قطاع “مهم” وهو تنظيم التظاهرات الفكرية والثقافية والتواصلية.

وقالت التازي، أمس الثلاثاء، في الجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفهية، بمجلس المستشارين، إن قطاع تنظيم التظاهرات الفكرية و الثقافية والتواصلية هو القطاع الوحيد الذي لم يستأنف أنشطته على غرار باقي القطاعات الأخرى.

أوضحت التازي أن “الفاعلين في هذا القطاع لا يستطيعون توفير أبسط احتياجتهم المعيشية اليومية منذ 7 أشهر”، مشيرة إلى أنه “منذ بداية الجائحة الآلاف من الشركات، ومئات الآلاف من العمال، هم في عطالة تامة، ولا يستطيعون توفير أبسط احتياجاتهم المعيشية بعدما تم منعهم من استئناف أنشطتهم”.

وتابعت التازي قائلة “قبل ثلاثة أسابيع، وقع الاتحاد العام لمقاولات المغرب مع الحكومة تمديد عقد المساعدات المادية لهذا القطاع و لكن بالرغم من هذه المبادرة فهاته المهن لم تستطيع الصمود أكثر حيث لم يسمح لها بمباشرة انشطتها مثل جميع القطاعات الأخرى و ذلك بلالتزامها على الاحترام التام و الشامل للاجرائات الإحترازية و الوقائية، وفي هذا الإطار يطالب المهنيون السماح لهم بتنظيم التظاهرات التي يبلغ عددها بين 50 و 100 شخص خاصة أننا أمام منظومة متكاملة و مترابطة تضم العديد من المهن الحرة منها الحرفيون و المقاولون الذاتيون و الفنانون”، مضيفة “لكي تلمسوا ما أقول لكم السيد الوزير، أذكركم بمثال كناوة، هؤلاء الفنانون الذين كانوا يعانون التهميش اصبحو بحكم عملهم الفني ترات لامادي عالمي من طرف منظمة اليونسكو فكيف السيد الوزير لتراث وطني مثل كناوة الذي حظي بإعتراف عالمي لم يتبوأ بالمكانة المستحقة في بلده”.

وردا على مطالب ودعوات السماح لقطاع التظاهرات الثقافية والتواصلية باستئناف أنشطته، شدّد عبد الوافي لفتيت، في الجلسة ذاتها، على أن قطاع تنظيم التظاهرات الثقافية هو ” قطاع مهم لبلادنا، إلا أنه لا يمكن الترخيص باستئناف العمل في هذا القطاع والحال أن المواطنين ممنوعون من تنظيم الأعراس والمآتم، “كيفاش نرخصو لهاد القطاع وحنا مانعين العراسات والمآتم، ماشي مانعينهم حيث بغينا، ولكن أكبر البؤر مع الأسف تنطلق من الاحتفالات بحال الأعراس والمآتم”.

زر الذهاب إلى الأعلى