سياسة

تدابير مشددة بمجلس المستشارين بعد تسجيل إصابات بكورونا في صفوف موظفين

قرر مكتب المجلس تشديد التدابير الاحترازية والوقائية ضمن مخطط يروم تقليص وضبط حضور موظفات وموظفي المجلس خلال هذه الفترة الاستثنائية، وتعزيز العمل عن بعد، وذلك بالنظر إلى تسجيل بعض الحالات التي تأكدت إصابتها بفيروس كورونا المستجد في صفوف موظفي المجلس.

ومن جهة أخرى، توافق أعضاء مكتب مجلس المستشارين المجتمع يوم أمس برئاسة رئيس المجلس حكيم بنشماس، على تخصيص موضوع “السياسات الحكومية لمعالجة تحديات الوضع الاقتصادي والاجتماعي في ظل تداعيات جائحة كورونا” كمحور للجلسة الشهرية المبرمجة بتاريخ 03 نونبر 2020 لمساءلة رئيس الحكومة، ومنح مهلة لمكونات المجلس قصد تقديم الاقتراحات حول صيغة أكثر حيوية وجاذبية للجلسات الشهرية.

وفيما يتعلق بجدول أعمال المجلس، وعلى مستوى مراقبة العمل الحكومي، فقد وافق مكتب المجلس، بناء على بلاغ صادر عن مكتب المجلس، على جدول أعمال جلسة الأسئلة الشفهية ليوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 على الساعة الثالثة بعد الزوال.

وعلى صعيد أشغال اللجان الدائمة، أخذ المكتب، بناء على نفس البلاغ، علما ببرمجة اجتماع للجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية يوم الاثنين 26 أكتوبر 2020 على الساعة الخامسة مساء لدراسة: مقترح قانون يقضي بتعديل الفقرة الأولى من المادة 6 من القانون رقم 65.00 بمثابة مدونة التغطية الصحية الأساسية، ومقترح قانون يتعلق بمنع التدخين والإشهار والدعاية للتبغ في بعض الأماكن العمومية.

وتجدر الإشار إلى أن مكتب المجلس قرر العودة لنظام جلسات الأسئلة الأسبوعية بداية من 17 نونبر المقبل، دون حصر عدد القطاعات الوزارية التي تخضع للمساءلة، وذلك ابتداء من جلسة الأسئلة الشفهية ليوم 17 نونبر 2020.

زر الذهاب إلى الأعلى