سياسة

من الرباط.. الدبلوماسية الأمريكية تدخل على خط الملف الليبي

لقاء ودي ذلك الذي جمع المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي، مع السفير الأمريكي بالمغرب دافيد فيشر بالعاصمة الرباط.

اللقاء جرى مساء أمس الأحد، بمكتب وزير الخارجية ناصر بوريطة وبحضوره، لكن لم تتسرب أي معطيات من هذا اللقاء، الغير رسمي، ماعاد تدوينة للسفير الأمريكي فيشر على موقع تويتر، والذي شكر ناصر بوريطة على استضافة هذا الاجتماع، وعلى جهوده في بوزنيقة مؤخرا لدعم منتدى الأمم المتحدة للحوار السياسي الليبي.

هذا التأييد لجهود المغرب من طرف الدبلوماسية الأمريكية، يأتي في وقت عاد فيه المغرب بقوة للساحة، في الملف الليبي، باستضافة الحوار الليبي الذي تميز بالخروج بتوافقات مهمة حول المادة 15، فضلا عن زيارة لكل من رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، والمستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي، للرباط، حيث أكدا طرفا الصراع الليبي على أن جهود المغرب في الوصول إلى حل سياسي تحت المظلة الأممية كانت متميزة، وأن اتفاق الصخيرات يبقى المرجع الأساسي، وقابلا للتطوير والتعديل، كما أن المستشار صالح، أوضح أن المغرب لا يتحمل مسؤولية ما حدث بعد اتفاق الصخيرات، وهو ما يضيف شرعية لهذا الاتفاق السياسي الموقع قبل خمس سنوات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى