سياسةمجتمع

لأول مرة.. وزير الصحة يكشف نتائج تجارب لقاح “كورونا” ويتحدث عن عدد المتطوعين المغاربة

أكد وزير الصحة خالد آيت الطالب، على أن عدد المواطنين المغاربة المتطوعين للمشاركة في  التجارب السريرية الخاصة باختبار فعالية اللقاح ضد فيروس كورونا، والذين خاضوا التجربة إلى اليوم، بلغ 600 متطوع.

وقال آيت الطالب خلال جلسة عمومية بمجلس النواب اليوم الاثنين، إن 600 شخص خضعوا للتجارب السريرية الخاصة باختبار اللقاح ضد كورونا، حيث تم تجريب اللقاح على 300 شخص، في حين خضع النصف الآخر لتناول دواء “البلاصيبو”.

وشدد المسؤول الحكومي، على أن النتائج الأولية للتجارب السريرية، أظهرت أن اللقاح قيد التجربة لم يخلف أي نتائج أو مضاعفات جانبية على المشاركين، مشيرا إلى أنه لا يمكن الحديث عن نتائج هذه التجارب السريرية إلا إذا توفرت جميع المعطيات.

وأشار آيت الطالب، إلى أن بعض البلدان حول العالم اتجهت إلى الاستعمال الاستعجالي للقاح في معالجة حالات الإصابة بـ”كوفيد-19″، بعدما أثبتت النتائج الأولية للتجارب نتائج جد مهمة.

جدير بالذكر،  أن المغرب كان قد وقع على اتفاقيتي شراكة مع شركتين صينيتين، في مجال التجارب السريرية حول اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الخارجية المغربية، ناصر بوريطة، إن “الاتفاقيتين الموقعتين تؤسسان للتعاون على ثلاث مستويات، أولها التعاون في مجال التجارب السريرية للمرحلة الثالثة للقاح المضاد ل(كوفيد 19)، حيث قررنا بالفعل أن نقوم معا بالتجارب السريرية للقاح في سابقة في تاريخ المغرب”.

زر الذهاب إلى الأعلى