سياسةمجتمع

وزير الصحة معترفاً: الوضع الوبائي الحالي مقلق جدا

أقرّ وزير الصحة خالد آيت الطالب، بان الوضع الوبائي الحالي بالمغرب أصبح “مقلقا جدا”،  معتبرا أن الفترة الأخيرة عرفت تحولا وبائياً مُقلقا للفيروس نتيجة ظهور عدّة بؤر ذات طابع مهني أو عائلي وأسري، والتي بلغ عددها الإجمالي 1192 بؤرة نشطة.

وقال آيت الطالب خلال جلسة عمومية بمجلس النواب اليوم الاثنين، إنّ “الوضع الوبائي الحالي مقلق جدّا وإن لم يصل إلى مستوى الانفلات، ولا إلى درجة الضغط على قدرات منظومتنا الصحية الوطنية، ولا إلى استنزاف المجهودات التي تبذلها كافة الأطقم، وخاصة منها الصحية والأمنية، بلا هوادة ضدّ الجائحة”.

وأضاف المسؤول الحكومي، لقد “ظل تطور الوضع مستقراً قُبَيْل الرّفع الجزئي والتدريجي لقيود الحجر الصّحّي بفضل التّوجيهات الملكية الحكيمة والمتبصرة، وكانت بلادنا نموذجا ومَضْرباً للمَثَل في الجاهزية والاستباقية ممّا مكننا من التّحكم في الوضعية الوبائية”.

وعزا آيت الطالب أسباب هذه “الانتكاسة” إلى أسباب متعددة، وقد وقف عندها كثيراً الخطاب الملكي السامي الموجّه للأمة بمناسبة الذكرى الـ67 لثورة الملك والشعب ، وحذّر جلالته  بشكل واضح  وصريح من عدّة احتمالات قاسية ومكلفة قد يتمّ اتّخاذها كإعادة فرض الحجر الصحي، وارتفاع أعداد المصابين، وحالات الوفاة، والضغط على قدرات المنظومة الصحية”. يضيف وزير الصحة.

زر الذهاب إلى الأعلى