سياسة

لشكر: خسرنا 14 مقعدا لصالح الأحزاب الكبيرة بسبب عدم تناسب الأصوات مع المقاعد

قال إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، إن “المغرب يعرفُ ديمقراطية ناشئة لا يمكن أن يتطور بسبب القطبية المصطنة بل محتاجون إلى تعددية متوازنة، وهذا قلناه في 2015”.

وأضاف لشكر أثناء مروره في فقرة “ضيف التحرير” على قناة ميدي 1، عشية اليوم، أن “الأحداث التي تلت 2015 أبرزت كون القطبية المصطنعة استفادت أساسا من عمليات حسابية ونمط اقتراع معين”.

وشدد على أن “منظومة الإنتخابات المقبلة تحملُ عدة إصلاحات وقع التوافق حولها، تهدفُ لمحاربة العزوف، والرفع من المشاركة، وتقوية مساهمة المواطنين في سلطة القرار، ومحاصرة الفساد والمال والإحسان في الإنتخابات”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن “المطروح حاليا هو تحقيق عدالة انتخابية عبر الحرص على تناسب عدد الأصوات مع المقاعد، وأيضا يجبُ الانفتاح على التشبيب والتغيير وتمثيلية أكثر للنساء والشباب”.

وأورد في حديثه، “أقول بكل مسؤولية، قُمنا بدراسة بناء على نتائج الإنتخابات 2016، وتصورنا أن نمط الاقتراع بالنسبة للمقاعد هو اللائحة الوطنية، اكتشفنا أننا خسرنا 14 مقعدا لصالح الأحزاب الكبيرة بهذه الطريقة الإنتخابية”.

زر الذهاب إلى الأعلى