مستشارو البيضاء حول الزلزال السياسي: فرحنا بقرار الملك ولي دار الذنب يتحاسب – فيديو

بالعربية LeSiteinfo - بشرى بازين

ثمن مجوعة من المستشارين البرلمانين، الخطوة التي قام بها الملك محمد السادس، بعد أن عصف بعدد من الوزراء والمسؤولين عقب الاختلالات التي عرفها انجاز مشروع ” الحسيمة منارة المتوسط” والتي أثبتها التقرير الصادر من المجلس الأعلى للحسابات.
بحيث شمل قرار الاعفاءات مجموعة من المسؤولين من بينهم محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بصفته وزير الداخلية في الحكومة السابقة، ومحمد نبيل بنعبد الله، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بصفته وزير السكنى وسياسة المدينة في الحكومة السابقة، والحسين الوردي، وزير الصحة، بصفته وزيرا للصحة في الحكومة السابقة، والعربي بن الشيخ، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتكوين المهني، بصفته مديرا عاما لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل سابقا،
كما تم إعفاء علي الفاسي الفهري، من مهامه كمدير عام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، على إثر مسؤوليتهم المباشرة أو غير المباشرة مع تعثر المشاريع بمدينة الحسيمة، الأمر الذي شكل حدثا مزلزلا، وأبان عن أن لا أحد فوق المحاسبة.
وفي هذا الاطار كشف مستشارون برلمانيون ل ” سيت أنفو”عن رأيهم في اعفاء الوزراء وعدم توليهم لأي مهام في الدولة مستقبلا، فكانت الاجابات كالتالي:

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الملك يعفي مكتري المحلات الحبسية من الكراء

الملك يعفي مكتري المحلات الحبسية من الكراء