اقتصادسياسة

تقرير رسمي يكشف الفرق الكبير بين الأجور في المغرب – التفاصيل بالأرقام

يتقاضى الموظفون المرتبون في سلالم الأجور الأقل من 6 أجرة شهرية صافية تبلغ في المتوسط 4919 درهما، ويبلغ متوسط الأجور الشهرية الصافية التي يتقاضاها الموظفون المرتبون في السلالم من 7 إلى 9 حوالي 5395، فيما تتقاضى فئة الأطر والأطر العليا المرتبين في السلم 10 فما فوق أجورا شهرية صافية تبلغ في المتوسط حوالي 9635 درهما.

ويضيف تقرير الموارد البشرية المرفق بمشروع قانون المالية للسنة المقبلة، أن حوالي 8.54 في المائة من موظفي الدولة المدنيين يتقاضون أجرة شهرية صافية تتراوح ما بين 3000 درهم و4000 درهم، وإن حوالي 34 في المائة من الموظفين المدنيين يستفيدون من أجرة تقل عن 6000 درهم، وما يقرب من 59 في المائة من الموظفين يستفيدون من أجرة شهرية صافية تتراوح ما بين 6000 و14000درهم، وحوالي 1.84 في المائة من موظفي الدولة يتقاضون أجورا صافية شهرية تفوق 20 ألف درهم.

أما الحد الأدنى للأجور بالوظيفة العمومية، حسب نفس التقرير، فقد عرف عدة مراجعات على إثر القرارات التي تم اتخاذها من طرف الحكومة في مختلف جولات الحوار الاجتماعي، حيث ارتفع من 1885 درهما سنة 2010 إلى 2800 درهما سنة 2011 ليصل إلى 3000 درهم سنة 2014 و3258 درهم سنة 2020.

وباعتماد نفس التقرير، فإن الفرق بين الحد الأدنى للأجور، 3258 درهما، وأعلى أجر معلن عنه في نفس التقرير، 40 ألف درهم، يتجاوز ثلاثة ملايين ونصف.

ويضيف التقرير أن النسبة الأهم من نفقات الموظفين تلك التي تهم قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني يحوالي 43 مليون درهم، أي بحوالي 42 في المائة من مجموع نفقات الموظفين، يليه قطاع الداخلية بحوالي 17 مليون درهم، ثم الدفاع الوطني بحوالي 16 مليون درهم، ثم قطاع الصحة بحوالي 8 مليون درهم، ثم العدل بحوالي 4 مليون درهم …

زر الذهاب إلى الأعلى