لجنة برلمانية تفتحص صفقات لوزارة الصحة كلفت 200 مليار

من المرتقب أن تعقد اللجنة البرلمانية التي أحدثت مؤخراً من أجل افتحاص صفقات وزارة الصحة، التي كلفت 200 مليار، خلال ثلاثة أشهر الأولى لجائحة كورونا، أولى اجتماعاتها منتصف الأسبوع المقبل.

وكان حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، استجاب لطلبات رؤساء الفرق البرلمانية، من الأغلبية والمعارضة، بلجنة القطاعات الاجتماعية، بتشكيل لجنة استطلاع مهمتها افتحاص ما يقارب ال 247 صفقة أبرمتها وزارة الصحة  لمواجهة جائحة كورونا، بطريقة تفاوضية، مع 98 شركة، بكلفة 200 مليار، همت المعدات الطبية التقنية ولوازمها التي شكلت نسبة 25 في المائة من المبلغ الإجمالي للصفقات، ومعدات الأفرشة التي تمثل 12 في المائة، ومستلزمات المختبرات التي تصل إلى 19.1 في المائة، وأدوية ومستلزمات طبية التي تمثل 17 في المائة، وأجهزة التصوير الإشعاعي التي تمثل 8 في المائة، ومعدات الاستشفاء التي تشكل 0.1 في المائة، علاوة على مقتنيات أخرى من الخارج تهم معدات طبية تقنية، ولوازم مختبرات تحليلات الأمصال وأجهزة الكشف، ومواد كيماوية وأدوية، ومنها على الأخص المادة الخام للكلوروكين ووسائل الحماية الفردية.

وكان نواب برلمانيون أعضاء لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب شككوا في الصفقات المذكورة، خاصة تلك المتعلقة باقتناء المغرب لاختبارات الأمصال للكشف عن فيروس كورونا من مختبرات أمريكية عبر شركة مغربية، واعتبروها مكلفة وباهظة الثمن، من خلال شراء مليون اختبار (إي جي جي) بكلفة 99 درهما للوحدة، على أن ثمنها لا يتجاوز 35 درهما، مضيفين أن المختبر الأمريكي نفسه باع لمختبر خاص بفرنسا، وهولندا اختبارات الأمصال نفسها بما بين 3 أوروات و5 للوحدة، وطالبوا بفتح تحقيق في الموضوع، وهو ما استجابت له المؤسسة التشريعية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى