الذراع التلاميذي لحزب الاستقلال: يوجد تراخي في محاربة ظاهرة الاعتداء على الأطفال

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

طالبت الشبيبة المدرسية فرع زاكورة التابعة لحزب الاستقلال، بـ”ضرورة الضرب بقوة على كل من سولت له نفسه الاعتداء على الطفولة سواء كان اعتداء نفسيا أو جسديا من أجل ضمان الحق في العيش الكريم في أمان واطمئنان داخل البيت أو الشارع أو مختلف الفضاءات العامة”.

وأضافت الشبيبة، في بيان لها، توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، “بألم شديد يعتصر قلوبنا تابعنا كشبيبة مدرسية فرع زاݣورة، كما تابع ساكنة الجنوب الشرقي واقعة اختفاء الطفلة نعيمة ذات الخمس السنوات القاطنة بدوار تفرݣالت بدائرة أگدز إقليم زاكورة، والتي اختفت لأكثر من شهر واليوم ثم العثور عليها جثة هامدة في قمة جبل كيسان فبأي ذنب قتلت، وهي التي لم تقل للحياة بدأنا”.

وتابع المصدر ذاته: “لكل هذا الحجم من التراخي في محاربة هذه الظاهرة إلى جانب الغياب التام للقنوات الوطنية في تغطية ملف اختفاء هذه الطفلة؛ الشيء الذي جعلنا نطرح عدة تساؤلات بخصوص هذا الأمر”.

ونددت الجمعية، بـ”واقعة مقتل الطفلة نعيمة، وتطالب ببحث قضائي دقيق والقيام بالتحريات اللازمة لمعرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة، كما تدعو إلى كشف الحقيقة وتحقيق العدالة في هذا الملف بما يبعث الطمأنينة في قلوب الأسر، ويحد من تزايد مثل هذه الظواهر التي بات يعرفها مجتمعنا بشكل يدعو إلى الخوف”.

ودعت “جميع شرائح المجتمع إلى التعاون من أجل الوقوف بالمرصاد لمثل هذه السلوكيات الإجرامية، وكلنا أمل في إحقاق العدالة وكلنا أمل في مغرب يحمي أطفاله”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أصيب بـ “كورونا”.. البرلماني عمر حجيرة يسائل وزير الصحة حول امتلاء مراكز استقبال مرضى “كوفيد”

أصيب بـ "كورونا".. البرلماني عمر حجيرة يسائل وزير الصحة حول امتلاء مراكز استقبال مرضى "كوفيد"