إغتصاب الأطفال.. وزير سابق يدافع عن عقوبة “الإعدام” ويهاجم المعارضين

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

دخل الوزير المنتدب المكلف بالنقل سابقا، محمد نجيب بوليف، على خط جدل تطبيق الإعدام من عدمه في حق المتورطين في جرائم الاعتداء الجنسي والقتل في حق الأطفال، والذي عاد إلى واجهة النقاش العمومي، بعد واقعتي الطفل “عدنان” واغتصاب طفلات بمدينة طنجة على يد “فقيه’.

وقال بوليف اليوم الأحد في تدوينة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي”فسيوك”: “من طنجة الى زاكورة…ومرورا بعدة مدن مغربية.. من عدنان…لنعيمة…ومرورا بابرياء كثر..أما آن الأوان لهؤلاء “الحقوقيين” ، المعارضين لتطبيق الإعدام في حق القتلة، سالبي الحق في الحياة، والمعتدين على الطفولة ، أن يفهموا أن من يسلب حياة الاخرين عمدا، وبصورة بشعة، يستحق جزاء من نفس جنس الفعل والجرم”.

وأضاف المتحدث ذاتهن أ”ن الدفاع عن المجرمين، باسم الحق في الحياة، وهم الذين يسلبون حياة الغير…دعم معنوي لهم، وإهانة معنوية للمعتدى عليهم”.

وختم الوزير السابق منشوره مستشهدا بالآية القرآية ” وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

برلمانية تسائل وزير الصحة حول حماية الأطر الصحية من “كورونا”

برلمانية تسائل وزير الصحة حول حماية الأطر الصحية من "كورونا"