برلمانيون يطالبون باجتماع “طارئ” لمناقشة تطورات ملف الصحراء المغربية

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

يدفع نواب برلمانيون، أعضاء لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، في إتجاه عقد إجتماع ” طارىء” لذات اللجنة، لمناقشة تطورات ملف الصحراء المغربية، على خلفية الجدال الحاصل بخصوص حدثين استفزازين تقف وارءهما جبهة البوليساريو الانفصالية، يتعلق الأول بتأسيس المسماة أمينتو حيدر، تنظيم سياسي معاد للوحدة الترابية للمملكة المغربية، مقره مدينة العيون، والثاني بالتحركات الأخيرة للجبهة في المعبر الحدودي الكركرات.

وكانت حيدر، بمعية 30 صحراوياً، عقدوا الأسبوع الماضي مؤتمراً تأسيسياً لما يسمى ب “الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي”، وذلك بعد حل “تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان”، المعروف اختصاراً بـ “كوديسا”.

ولم تبد السلطات المغربية بأي رد فعل إتجاه هذا التأسيس، مما أثار استياء البعض ( خاصة على مواقع التواصل الإجتماعي)، معتبرين الصمت الحكومي ” تساهلا” غير مبرر مع أمر استفزازي لناشطة انفصالية ذات ولاء واضح لجبهة البوليساريو.

كما شهد هذا الأسبوع تطورات ميدانية في المعبر الحدودي الكركرات، إذ عمدت البوليساريو إلى نقل مدنيين صحراويين من مخيمات الرابوني إلى جوار المعبر من أجل فرض اعتصام بالخيام، وذلك من أجل المطالبة بإغلاق المعبر، مما دفع بالجنرال عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، أمس الخميس، بزيارة الجدار الأمني للاطلاع عن كثب على الأوضاع بالمنطقة.

وفي موضوع ذي صلة، جدد بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، اليوم الجمعة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، دعوة إسبانيا إلى حل سياسي قائم على التوافق لقضية الصحراء المغربية، وذلك وفقا للقرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأكد سانشيز، في خطاب مسجل تم بثه في قاعة الجمعية العامة في إطار المناقشة رفيعة المستوى لهذا المؤتمر العالمي الذي ينعقد هذه السنة عبر تقنية الفيديو بنيويورك، “ينبغي علينا إيجاد حل سياسي عادل ودائم ومتوافق بشأنه لنزاع الصحراء، وذلك على النحو المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن وفي إطار المقتضيات التي تحترم الأهداف والمبادئ الواردة في ميثاق الأمم المتحدة”.

من جهة أخرى، أكد روش مارك كريستيان كابوري، رئيس بوركينا فاسو، أن “النتائج البارزة التي تحققت في أعقاب المائدتين المستديرتين المنعقدتين بجنيف بين الجزائر والمغرب ووموريتانيا و(البوليساريو) تستحق تدعيمها” من أجل التوصل إلى حل سياسي توافقي لقضية الصحراء المغربية.

 

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بنشعبون: ما لم نستطيع القيام به في سنوات قمنا به في أيام وجيزة

بنشعبون: ما لم نستطيع القيام به في سنوات قمنا به في أيام وجيزة