وهبي: “البام” و”البيجيدي” مطالبان بالاعتذار للمغاربة

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

قال عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إن ” البام” و “البيجيدي” مطالبان بإجراء نقد والاعتذار للشعب المغربي، مشددا على أنهما ( الحزبين) أدخلا المغرب في متاهات لا تليق بهما كحزبين وطنيين.

وأوضح وهبي، في حوار حديث له، أن حزبي الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية ” عليهما القيام بنقد ذاتي، وتقديم الاعتذار لكافة المغاربة، فالحزبين معا ارتكبا نفس الخطأ بطريقة مختلفة، سواء بحسن أو سوء نية”.

وأضاف  الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن ” الخطأ الذي ارتكبه الحزبان أدخلا الشعب المغربي في متاهات، فالمغاربة لم يتورطوا قط في صراع بين فكر حداثي وديني أو محافظ، بل كانوا يستطيعون الجمع بين الإثنين”، مردفا في السياق ذاته :” كل واحد من الحزبين استغل الطرف الثاني ودخل في المواجهة، لذلك أقول أخطأنا الموعد مع التاريخ، وأدخلنا المغرب في متاهات لا تليق بنا كأحزاب وطنية”.

وتساءل وهبي هل الصراع مع العدالة والتنمية كان صراعا إيجابيا أم سلبيا؟، أم فقط وسيلة لخلق نوع من التوتر الاجتماعي والثقافي داخل البلد؟، دونما تقديم أي إيجابية على التساؤل.

يشار أن تقاربا ملفتا للنظر بين حزب العدالة والتنمية وحزب الاصالة والمعاصرة، لوحظ بعد اللقاء الأخير الذي جمع سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية وعبد اللطيف وهبي الأمين العام للبام بالرباط.

لقاء وهبي مع العثماني، كان في سياق اللقاءات التي يقودها رفقة أعضاء من مكتبه السياسي، مع قادة الاحزاب السياسية، لمناقشة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، وخصوصيات الظرفية التي يعيشها المغرب بشكل عام، إضافة إلى طبيعة العلاقة بين الحزبين والتي اتسمت طيلة المراحل الماضية بنوع من التوتر.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد بلاغ مشترك.. هل تُسقط المعارضة الحكومة سنة قبل الانتخابات ؟

بعد بلاغ مشترك.. هل تُسقط المعارضة الحكومة سنة قبل الانتخابات ؟