مدير “البيجيدي” يدخل على خط رفض تسلم مذكرة “المؤتمر الاستثنائي”

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

نفى عبد الحق العربي، المدير العام لحزب العدالة والتنمية، أن يكون قرار عدم تسلم مذكرة “الدعوة لمؤتمر استثنائي” مصدره حسب ما تم تداوله الأمين العام سعد الدين العثماني، أو الأمانة العامة أو للموظفين من إدارة الحزب.

وأضاف في توضيح عممه على وسائل الإعلام، “اتصل بي مستخدم من الإدارة العامة، بصفتي المدير العام للحزب، وكنت خارج الرباط، وأخبرني بوجود عضو من شبيبة الحزب يحمل رسالتين وظرفين، أحدهما موجه الأمين العام والآخر لرئيس المجلس الوطني، موضوعهما طلب عقد مؤتمر استثنائي للحزب”.

وتابع: “اعتبارا لأن النظام الأساسي للحزب يعطي الصلاحية لأغلبية محددة من المجلس الوطني وأخرى من الأمانة العامة، ولأن الشاب المعني ليس عضوا في أي منهما، اعتبرت عدم توفره على الصفة، وبالتالي طلبت من المستخدم بخصوص الطلب والظرف الموجهين لرئيس المجلس الوطنى، الاتصال بهذا الأخير والالتزام بقراره في الموضوع”.

وأبرز أنه طلب أيضا من المستخدم “بخصوص الطلب الموجه للأمين العام، الاعتذار عن عدم إمكانية تسلم الطلب وخصوصا أن الشاب كان يلح على تمكينه من وصل الإيداع”.

وأعلن عبد الحق العربي، عن  تحمله “كامل المسؤولية في هذا القرار، وأحترم أي تقدير آخر للحزب وقيادته في الموضوع، وأعتذر لمن يتوجب له الاعتذار”، مشيرا أن القرار “كان اجتهادا خاصا لم أستشر فيه أيا من قيادة الحزب”.

ويذكر أن مبادرة النقد والتقييم المطالبة بعقد مؤتمر استثنائي لحزب العدالة والتنمية، كشفت في وقت سابق، “تم إيداع نسخة إلكترونية أولية للموقعين على المبادرة لدى رئيس المجلس الوطني، كما أننا حاولنا إيداع بشكل رسمي نسخة ورقية من المذكرة مرفوقة باللائحة الأولية للموقعين على المبادرة بالمقر المركزي للحزب بالرباط قصد الحصول على وصل تسلم المذكرة، لكن رفض تسلمها رغم احتوائها على أسماء الموقعين”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا