آيت الطالب يزفّ خبرا سارا لفائدة موظفي قطاع الصحة

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

أعلن خالد آيت طالب، وزير الصحة، أن المصالح الإدارية  لوزارته منكبة هاته الأيام على جدولة المكافأة الإستثنائية التي رصدت لكافة مهنيي قطاع الصحة، وتبحث سبل صرفها على أساس معايير موضوعية.

وقال وزير الصحة، اليوم الخميس، في الاجتماع الذي عقدته لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، إن  المذكرة الصادرة بتاريخ 24 غشت 2020، أعطت الضوء الأخضر لقرار تفعيل تخصيص تعويضات لفائدة موظفي الصحة في إطار تشاركي مع جميع الفرقاء الاجتماعيين،  و” نحن اليوم نشتغل على جدولة هذه المكافأة الإستثنائية، وكيفية صرفها، رغم أننا لم نخرج من الجائحة بعد”.

وأكد المسؤول الحكومي على أن هذه المكافأة  التي تختلف حسب معايير موضوعية، وعلى رأسها المجهود المبذول من قبل المهنيين خلال الجائحة، ستستمر ( المكافأة) الى غاية نهاية الجائحة.

وشدد المسؤول الحكومي على أن وزارة الصحة تولي اهتماما كبيرا لتحسين ظروف عمل أطرها ومهنييها، مسجلا أن برنامج ” نجاعة الأداء” للوزارة لسنة 2020 تضمن عدة إجراءات وتدابير من ضمنها دراسة إحداث مكافأة عن المردودية، مراجعة الزيادة السنوية في مبالغ التعويض عن الحراسة والخدمة الإلزامية، وضع برنامج وطني للصحة والسلامة في العمل يعتمد على الرقابة وتدبير الأخطار المهنية لمهنيي الصحة، والتعويض عن العمل في المناطق النائية.

وقال ٱيت الطالب إن وزارته تنظر، كما وعدت في لقاءاتعا مع المركزيات النقابية، في مجموعة من الملفات العالقة التي تهم الوضعية الإدارية والمالية لبعض الفئات، لا سيما فئة الممرضين وتقنيي الصحة في إطار تشاركي، بهدف تسويتها بشكل نهائي.

وخلص المسؤول عن القطاع الصحي الوطني إلى أن ” الإصلاح المؤسساتي للمنظومة الصحية الوطنية المرتقب، والذي يستهدف بشكل أساسي إقرار خصوصية القطاع الصحي بسن قانون وظيفة صحية، سيمكن من تحسين الأوضاع الصحية المادية والمهنية لمهنيي الصحة والنهوض بقطاع الصحة برمته”.

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فيروس كورونا.. جمعية تطالب وزارة الصحة بالإفصاح عن عدد وفيات وإصابات الممرضين والقابلات

فيروس كورونا.. جمعية تطالب وزارة الصحة بالإفصاح عن عدد وفيات وإصابات الممرضين والقابلات