الـ “PPS” يطالب بإجراء المشاورات القبلية اللازمة بخصوص قانون الإضراب

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

طالب حزب التقدم والاشتراكية الحكومة بإجراء المشاورات القبلية اللازمة في شأن قانون الإضراب، قبل عرضه على المسطرة البرلمانية، وذلك في إطارٍ تفاوضي شامل،  وكذا ضرورة تحضير الأجواء السياسية العامة المناسِبة لتنظيم الاستحقاقات المقبلة، بما هو كفيل بإحداث المصالحة بين المواطن والشأن العام.

وأوضح ذات الحزب عبر بلاغ لمكتبه السياسي المجتمع أمس الثلاثاء، أنه على الحكومة إجراء مشاورات قبلية فيما يتعلق بقانون الإضراب ( تقرر أمس تأجيل عرضه على البرلمان)،  وذلك على أساس ضرورة إخراج هذا القانون التنظيمي، بما يضمن تأطير وحماية الحق الدستوري في الإضراب، وبما يحفظ حقوق العمال ويصون مصالحهم الاقتصادية والاجتماعية في كنف دولة الحق والقانون.

وبخصوص الاستحقاقات المقبلة، يرى حزب التقدم والاشتراكية ضرورة تحضير الأجواء السياسية العامة المناسِبة لتنظيمها، مسجلا إيجابية المشاورات الجارية مع الأحزاب السياسية بخصوص المنظومة القانونية المؤطرة للانتخابات، ومؤكدا على أن المواضيع المسطرية والتقنية والقانونية ذات الصلة، على أهميتها الكبيرة، إلا أنها لا ينبغي أن تحجب عن أنظارِ الحكومة ضرورة تحضير الأجواء السياسية العامة المناسِبة لتنظيم الاستحقاقات المقبلة، بما هو كفيل بتعزيز المشاركة وبعث الأمل ورفع منسوب الثقة وإحداث المصالحة بين المواطن والشأن العام، على اعتبار أن كل ذلك يُــشكل شروطًا أساسية لتنجح بلادنا في رفع التحديات الحالية والمستقبلية، لا سيما على المستويات التنموية والديموقراطية والاقتصادية والاجتماعية.

وفي ما يتعلق بالحياة الداخلية للحزب، توجه  المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ب ” التحية النضالية العالية إلى كافة فروعه على تعبئتها المتصاعدة وديناميتها البينة تحضيرا لمختلف الاستحقاقات المقبلة”، منوها بانعقاد أولى اجتماعات المكاتب الجهوية خلال الأيام الأخيرة.

كما تداول  ذات المكتب خلال اجتماعه الأسبوعي عدد من البرامج المقررة خلال الفترة المقبلة، ولا سيما منها تنظيم الجامعة السنوية للحزب وتنظيم ندوة حول الحماية الاجتماعية.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“USFP” يرفض إقحام البرلمان كوسيلة ضغط في حوار الحكومة مع النقابات حول الإضراب

"USFP" يرفض إقحام البرلمان كوسيلة ضغط في حوار الحكومة مع النقابات حول الإضراب