نجاح الحوار الليبي في المغرب واتفاق هام بين أطراف النزاع

نجح المغرب عبر مبادرته المتمثلة في احتضان الحوار الليبي، بأن يكون هذا الحوار ناجحا حسب ما خلصت إليه جلسات عمل انطلقت الأحد الماضي بمدينة بوزنيقة.

وحسب البيان الختامي الذي تلاه عضو يمثل وفد مجلس النواب، فإنه جرى الاتفاق شامل حول معايير وآليات شفافة وموضوعية لتولي المناصب السيادية، مما سيتم استكمال جلسات الحوار نهاية الشهر الجاري هنا بالمغرب حسب ما صرح به عضو من المشاركين ل”سيت أنفو” وذلك، لاستكمال الاجراءات اللازمة من المجلسين، التي تضمن أساسا تفعيل وتنفيذ هذا الاتفاق.

هذا ودعا الأطراف الليبيين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، إلى دعم جهود المملكة المغربية الرامية الى توفير الظروف الملائمة وخلق المناخ المناسب، للوصول الى تسوية سياسية شاملة في ليبيا.

كما نقل وفدا المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب شكرهم للملك محمد السادس والمغرب على دعم ومساندة ليبيا من أجل تحقيق آماله وتطلعاته وتجاوز أزمته.

وبذلك، تختتم جلسات الحوار الليبي بعد أيام من النقاش برعاية مغربية، هذا الحوار عرف إشادة الأمم المتحدة، و منظمات إقليمية وعدد من الدول آخرها فرنسا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى