بعد نهاية الصيف.. عمال يستعدون لإغلاق عدد من الشواطئ المغربية.. إليكم التفاصيل

مع انتهاء فصل الصيف، يستعد عدد من العمال لإصدار قرارات تقضي بإغلاق عدد من الشواطئ التابعة لنفوذهم الترابي، وذلك كإجراء احترازي ضد تفشي فيروس كورونا المستجد.

هذا وأعلن عامل إقليم شفشاون محمد العلمي، ودان عن إغلاق شاطئ الجبهة التابع ترابيا لإقليم شفشاون، بعد تسجيل حالات إضافية بالإقليم، ذلك أن هذا الشاطئ والشواطئ المحيطة مثل السطيحات، لم تغلق بعد أن فتحت مباشرة عقب نهاية الحجر الصحي.

وبمنطقة الجنوب، يستعد أحمد حجي والي جهة سوس ماسة وعامل عمالة أكادير، لإصدار قرار خلال الأسبوع المقبل، يقضي بإغلاق جميع الشواطئ التابعة لعمالة أكادير إدوتنان، بعد نهاية فصل الصيف، حيث من المرتقب أن يدخل هذا القرار حيز التنفيذ في السابع من شتنبر المقبل، بعد أن ساهم قدوم عدد كبير من المواطنين لقضاء فصل الصيف بأكادير في ارتفاع تسجيل حالات الإصابة بالفيروس التاجي، ذلك أن هذا الصيف وبسبب إغلاق عدد من المدن والشواطئ ظلت شواطئ جهة سوس، والجهة الشرقية وعمالة المضيق الفنيدق، والشريط الساحلي الرابط بين تطوان والناظور، إضافة إلى شواطئ الداخلة والأقاليم الجنوبية، مفتوحة طيلة فصل الصيف.

تجدر الإشارة إلى أن قرارات مماثلة سبق أن اتخذت على مستوى عمالة إقليم القنيطرة، عمالة سلا، عمالة الصخيرات تمارة، المحمدية، الدار البيضاء، وبرشيد، كما همّت نفس القرارات مؤخرا الشواطئ التابعة لعمالة إقليم الفحص أنجرة، وذلك بعد تسجيل مخالفات تهم عدم احترام التباعد الاجتماعي والازدحام  بالفضاءات الشاطئية، مما يساهم في ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى