نقابة تطالب حكومة العثماني بإعداد خطة واضحة للدخول المدرسي

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

شددت مطالب نقابية على ضرورة إعداد حكومة سعد الدين العثماني لخطة واضحة للدخول المدرسي المقبل، والذي لم تعد تفصلنا عنه سوى أسبوعين، في ظل تفاقم الوضعية الوبائية بالمملكة.

ودعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الحكومة إلى إعداد خطة واضحة للدخول المدرسي المقبل، في ظل استمرار تطور المنحى السلبي للوضعية الوبائية لفيروس كورونا في المغرب.

وأكدت المركزية النقابية ذاتها، أنه وفي ظل وضعية وبائية جد متطورة، باتت الحكومة مطالبة بتوضيح رؤية الدخول المدرسي، تستحضر من خلالها صحة وسلامة التلاميذ ونساء ورجال التعليم كأولوية، وتحافظ على الاستمرارية البيداغوجية والحق في التعليم لكافة أبناء وبنات المغاربة على أساس الإنصاف والمساواة.

وكانت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، أعلنت أن الدراسة ستنطلق بشكل فعلي يوم الإثنين 7 شتنبر 2020، بالنسبة للسلك الإبتدائي والسلك الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي وبالسنة الثانية لأقسام التحضير لشهادة التقني العالي.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن الموسم الدراسي سينطلق يوم الثلاثاء 01 شتنبر المقبل تحت شعار “من أجل مدرسة متجددة ومنصفة ومواطنة ودامجة “، حيث سيلتحق في نفس اليوم أطر وموظفو الإدارة التربوية وهيئات التفتيش والأطر المكلفة بتسيير المصالح المادية والمالية وهيئة التوجيه والتخطيط التربوي وهيئة التدبير التربوي والإداري والأطر الإدارية المشتركة، فيما سيلتحق أطر هيئة التدريس بجميع درجاتهم، بعملهم يوم الأربعاء 02 شتنبر 2020.

وأصدرت الوزارة المقرر الوزاري الخاص بتنظيم السنة الدراسية 2020 – 2021 والذي يهدف إلى تحديد مختلف المحطات والعمليات والأنشطة المبرمجة برسم بالسنة الدراسية المقبلة مع مواعد إنجازها.

كما عقد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، أمس الخميس، اجتماعا تنسيقيا عن بعد مع  مديرة ومدراء الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وبعض المدراء المركزيين، بحضور الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية، وذلك من أجل الوقوف على الاستعدادات الجارية للتحضير للدخول المدرسي المقبل وكذا الامتحان الجهوي للسنة أولى بكالوريا.

وقال المسؤول الحكومي في تدوينة له نشرها في صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي”فايسبوك”، إن اللقاء كان مناسبة لتدقيق النماذج التربوية التي تم إعدادها والاجراءات اللازم اتخاذها من أجل تنزيلها وتكييفها مع الخصوصيات الجهوية والإقليمية والمحلية وأخذا بعين الاعتبار تطور الوضعية الوبائية على مستوى كل جهة وعمالة وإقليم وجماعة”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد قرارات الطرد.. الاتحاد الجهوي لنقابات الدار البيضاء الكبرى يصعد -فيديو

بعد قرارات الطرد.. الاتحاد الجهوي لنقابات الدار البيضاء الكبرى يصعد