“المصباح” يتفوق على “الحصان” ويفوز برئاسة جماعة بسطات

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

فاز المهدي المكاوي، عن حزب العدالة والتنمية، برئاسة الجماعة الترابية البروج، اليوم الخميس، وذلك بعد حصوله على 12 صوتا مقابل 11 صوتا لمنافسه العماري بلقاسم، المنتمي إلى حزب الاتحاد الدستوري، اي بفارق صوت واحد.

يذكر أن السلطات بسطات كانت أعلنت عن شغور منصب رئيس جماعة البروج، وفتح باب الترشح للمنصب، بعد قرار المحكمة الادارية بالدار البيضاء عزل الرئيس المنتمي لحزب الاتحاد الدستوري.

قرار العزل هذا جاء على خلفية تقرير المفتشية العامة لوزارة الداخلية، التي رصدت مجموعة من الاختلالات المالية والإدارية والتدبيرية بذات الجماعة.

وعرفت إنتخابات رئيس جديد للبروج، بحسب ما أفادت به مصادر محلية، مفاجٱت من قبيل تمرد مستشارين عن حزب الاتحاد الدستوري عن قرار حزبهم بدعم المرشح الذي زكاه الأمين العام للحزب.

ثاني المفاجآت كانت تمرد آخر بطلته مستشارة عن حزب الاستقلال، اذ تمردت هي الأخرى عن قرار حزبها المعبر عنه من خلال بلاغ مشترك مع الإتحاد الدستوري، الداعي الى دعم المرشح العماري، لتحجز لنفسها منصب النائب الثاني للرئيس.

ووصفت ذات المصادر المحلية، فوز حزب العدالة والتنمية برئاسة جماعة البروج بـ” التاريخي”، لأنها المرة الأولى التي يحظى فيها البيجيدي بالرئاسة بعد فترة انتقالية مارس خلالها تسيير الجماعة لمدة خمسة أشهر، حظي فيها بثقة الساكنة، حسب المصادر.

وبعد هذا الفوز يعزز البيجيدي سيطرته على جل مدن الإقليم باستثناء بلدية ” لولاد” التي يسيرها حزب الاستقلال.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الرد القوي لحزب الاستقلال على “البيجيدي” وحكومة العثماني

الرد القوي لحزب الاستقلال على حكومة العثماني